رأى المواطن

جدي مات .. شعر : محمود السيد

اعلان

السما كانت ساعتها مغيّمه .. ومعتّمة
والليل مخيّم عـ النّهار .
والشمس باهت ضيّها من حزنها .. وكأنه مايل للسمار .
حتى الشجر ..
أوراقه فجأة اتحوَّلت واتبدَّلت لونها بسواد
بعد ما كانت خَضار ..
لبستني حالة وقتها وكأنها .. تشبه لحالة لاحتضار
قلبي اتعصر ماعرفش ليه !!
وكأن شيء فيّا انكسر بس القدر عني مداريه
مافيش دقايق والخبر كان انتشر وعرفت جدي بيحتضر
ويادوب ساعات .. وقالوا جدك يابني مات
حسيت لساني وقتها صابُه الشلل
والكون بحاله ودُنيتي فـ حالة خلل
وسألت روحي بعدها إيه العمل ؟؟ .
وبَاقيت اقلّب فـ الـ فات
والعقل وحده بيفتكر ويعيد شريط الذكريات
كل الحاجات .. رغم السنين قُدامي وقفت بالطابور
لسه فاكر كل ذكرى ..
بالثواني والدقايق والليالي والشهور
لسه فاكر كل قصه كان تملي بيحكيهالي
يوم ما حاربوا لاجل سينا وامّا فرحوا بالعبور.
أمي ماتت قبل منه وعنها مايبطَّلش سيرة
كان بيبكي غصب عنه أصلها بنته الكبيرة
كان يقول لي يا واد تصدق
فيك ملامح من سميرة ؟؟
لمّا يضحك بس ضحكة كان ضلام الكون ينوّر
أسمراني جدي أيّوَه .. بس سبُحان الـ صَوَّر
كنت باقعد جنب منه .. ورغم سنُه
كنت احس كتير بإنه زي صاحبي
وامّا باطلب حاجه منه لسه فاكر كان يسيب لي
وان لعبنا عشره (دُمَنه) كان بإيده يتغلب لي
وامّا يكسب لاَجل مـ افرح .. كان حسابه يتحسب لي .
كنت عيل أيوه لكن بس واعي وكنت فاكر
كان بيفرح لو يشوفني فـ الكتاب عمّال بـ اذاكر .
كان يقول كمّل علامك أوعى منه يحرموك
وامّا تنجح بالشهاة يفتخر أمك وابوك
كان جريء طول عمره جدي قلبه مابيعرفش خوف
حالته كانت صعبه لكن عمره ما بيلعن ظروف
كان بيحزن لو يعدي .. يوم ومايزورهوش ضيوف .
قبل موته بليلة واحدة كنت عنده روحت ازوره
شُفت وشُّه (الله اكبر) عـ المكان بيغطي نوره
كان تملّي زي عادته قاعد مايبَطلش ذِكر
كان يشَهّد كان يوَحّد ..
كان يعَظَّم كان يمَجّد ..
واللسان يفضل يردد ..
الف حمد والف شكر .
لو تشوفه تحسه طيب فيه طيابة السنين
كان تملّي يمد إيده للجميع ويكون مُعين
جدي لو كان يدعي دعوة ..
كنت احس ان الملايكه للدعاء بتقول آمين .
كان يقول لي أوعى تركن يا ابن بنتي يوم لدًُنيا
او فـ يوم تضحك عليك ..
أصلها يا وِليدي فانيه
والدليل قُدام عينيك .
الصلاه حافظ عليها أوعى فرضك يوم يفوت
تنفعك طول ما انت عايش وفـ ميزانك لو تموت
النهاردة إن كنت عايش .. بكرة راح تنزل تابوت .
كان يقول خليك أصيل وازرع الود تلاقيه
في الحياة رُد الجِمِيل واللي باعك إشتريه
أوعى يا ابني تكون بخيل والكرم حافظ عليه .
جدي مات .. والدموع هاتفيد بإيه
جدي مات .. سبحتُه ماسكه فـ إيديه
جدي مات .. واللي فاضل بس سيرته
اللي فاضل منه ريحته
العصايه والعبايه وذكرى حلوة من البدايه
والنهايه جدي مات ..
الف رحمه ونور عليه .

مختارة من صفحة
الشاعر محمود السيد

 

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق