الاسرة والطفل

حدوتة أبلة أميرة.. جحا والبخيل

مساء السعادة… ياسكر زيادة.

كلة يقرب يجمع عندى…يلا تعالو حبايب قلبى.

أصدقائى…هاحكيلكو عن ذكاء جحا، مع الرجل البخيل

فى يوم من الأيام كان جحا مسافر للحصول على الرزق…وهو فى طريقة قامت عاصفة كبيرة.

جحا دق باب من الأبواب وطلب منهم انه يظل عندهم  للصباح…ولأن صاحب البيت بخيل ، دخل هو وزوجته حجرة اخرى بعيدة عن جحا ، حتى يتناولو طعام العشاء…ولم يقدمو لجحا واجب الضيافة.

جحا كان جعان جدا…ففكر فى حيلة ليأكل..فقال لصاحب البيت، مافيش حد بيقدر ينام وهو حاسس انه جعان.

رد عليه صاحب البيت وقال له: ممكن يكون إحساس مش صح…مش كل حاجة بنفكرفيها بتكون صح.

ورجع جحا يفكر فى حاجة تانية لانه جعان.

فقال لأصحاب البيت…هل ذقتم شوربة الحجارة ؟ فقالوا لا

قال جحا فهى جميلة لابد ان تذوقوها.

فاحضرو اناء- وشوية حجارة- وماء…وطلب منهم ملح ولحمة وخضار.

وبعد ما الطعام نضج…قام جحا بغرف طبق كبير اللحمة والخضار كلها…وترك الشربة ، قال لأهل البيت هذه الشوربة التى حدثتكم عليها… عليكم ان تتذوقوها.

خلصت حدوتة النهاردة

مع تحياتى

 أميره حسن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق