سياسة

حركة وعى تعقد مؤتمرا بعنوان “مواجهة الإدمان ضرورة دولية “

كتبت عبير على

تعقد حركة وعى للتثقيف السياسى غدا الجمعة بأحد فنادق القاهرة مؤتمرا بعنوان ” مواجهة دولية ” وذلك بحضور عدد من خبراء علم النفس والإجتماع وأساتذة الجامعات وبعض علماء الأزهر الشريف وذلك كنوع من أنواع التعريف بالظاهرة ومحاولة الوقوف على الأسباب الحقيقية الأخيرة وما يترتب عليها من سلبيات تضر الفرد والمجتمع .
وقال المستشار هانى رياض القللى المتحدث الرسمى لحركة وعى للتثقيف السياسى أن المؤتمر يأتى كنوع من أنواع المشاركة لمحاربة ظاهرة الإدمان وخاصة بعد إعلان النتائج الأولية للمسح القومى للإدمان لعام 2017 / 2018 فى المجتمع ككل والتى أظهرت أن نسب تعاطى المصريين للمخدرات بمختلف أنواعها 9% بينما بلغت نسب الاستعمال 10.6% ولو لمرة واحدة فيما بلغت نسبة الإدمان 3.9% بين المصريين ككل.
وأضاف القللى أن الأسرة يجب أن تحافظ على أبنائها من الإدمان وإذا وقع أحد ابنائها فى براثن الإدمان يجب التعامل معه بشكل خاص وذلك حتى يتقل العلاج ويتعافى منه من خلال الدخول فى أحد برامج التعافي، عن طريق جلسات العلاج النفسي الذى يساعد كثيرًا على التعافي بشكل صحيح، وعدم التخلى عنه فى هذه المرحلة حتى لا يكون بمثابة انتكاسة قد تعيده إلى المربع صفر.
وأكد المستشار القللى ان دور العائلة من أبرز الأدوار التي تساهم في مواجهة التحديات التي تواجه علاج الادمان فالعائلة هي الحصن الأول الذي يحافظ على المدمن وعلى آثار علاج الادمان ، فتقبل العائلة للمدمن من أبرز العوامل التي تمهد للنجاح فى علاج الادمان حيث أن مراحل العلاج تتطلب مساندة العائلة مساندة حقيقية في الانتكاسة واردة في مراحل العلاج .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق