أخبار العالمتقارير وتحقيقات

  حريق بسفينة قبالة سواحل اليمن بعد تعرضها لهجوم صاروخي

كتب – محمد السيد راشد

أفادت وكالة “يو كاي أم تي أو” البريطانية للأمن البحري، اليوم الخميس، باستهداف سفينة تبحر في خليج عدن قبالة سواحل اليمن بهجوم صاروخي مما تسبّب بنشوب حريق على متنها.

وأوضحت “يو كاي أم تي أو”، التي تديرها القوات البحرية الملكية، أن “سفينة هوجمت بصاروخين، ما أدى إلى نشوب حريق على متنها”، مشيرة إلى أن “قوات التحالف تستجيب” للحادثة.

بدورها، لفتت شركة “أمبري” للأمن البحري إلى أن سفينة شحن ترفع علم بالاو، ومملوكة لجهة بريطانية، تعرضت لهجوم بصاروخين على بعد 63 ميلاً بحرياً تقريباً إلى الجنوب الشرقي من عدن في اليمن.

تدمير مسيّرتين في البحر الأحمر

وفي السياق، أعلنت هيئة الأركان الفرنسية أن البحرية في البحر الأحمر دمّرت، ليل الأربعاء – الخميس، مسيّرتَين انطلقتا من اليمن.

وقالت هيئة الأركان اليوم الخميس، إن فرقاطة فرنسية متعددة المهام “رصدت نفس النوع من التهديد، واشتبكت مع طائرتين مسيّرتين ودمرتهما” خلال الليل.

ومنذ 19 نوفمبر الماضي، يشنّ الحوثيون هجمات في البحر الأحمر وبحر العرب ضد سفن تجارية يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها، ويقولون إن ذلك يأتي دعمًا لقطاع غزة الذي يتعرض لحرب إبادة إسرائيلية منذ السابع من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي. وفي المقابل، تشنّ القوّات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة لهم منذ 12 يناير/ كانون الثاني الماضي.

كما أعلن الجيش الأميركي أنه شنّ “ضربات دفاعاً عن النفس”، استهدفت صواريخ ومنصات إطلاق للحوثيين في اليمن “كانت تشكل خطراً على الملاحة التجارية والقوات البحرية في البحر الأحمر”.

وأدت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر إلى ارتفاع تكاليف تأمين السفن، ما أجبر غالبية شركات الشحن على تجنب عبور البحر الأحمر، وهو طريق حيوي تمر عبره نحو 12% من التجارة البحرية العالمية.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.