الرياضة

حسن شحاتة بعد استبعاده من قيادة المنتخب: قدر الله وما شاء فعل

كتب / المحرر الرياضي

 

أكد الإعلامي كريم حسن شحاتة، خلال مداخلة هاتفية إلى برنامج “من مصر” الذي يقدمه الإعلامي عمرو خليل على قناة “CBC”، أنه كان هناك مناقشات مع كابتن حسن شحاتة لتولي المنتخب الوطني بالإضافة إلى كارلوس كيروش، موضحًا أن كان لديه معلومة تفيد بأن “شحاتة” سيكون هو المسؤول حتى اول أمس الثلاثاء ولكنه تلقى اتصالًا يؤكد أنه تم الاتفاق مع “كيروش”.

تابع شحاتة أنه ابلغ حسن شحاتة باختيار كيروش فقال له “قدر الله وما شاء فعل” ولو كان طُلب منه تولي المسؤولية فلم يكن ليقدر على رفضها، وذلك لأنه مدرب كبير قدرًا وقيمة، مشيرًا إلى أن الثلاثة المصريين مع كيروش “ناس محترمة ومميزين” سواء عصام الحضري أو محمد شوقي أو ضياء السيد.

 

كشف أن كيروش سيحضر اثنين من المعاونين معه واحدًا منهما سيكون محللًا للآداء، مشيرًا إلى أن الجميع يحب المنتخب ويشجعه وكان يوجد أسماء أخرى من نوادي أخرى في الفريق المعاون ولكن الأمر لا علاقة له بانتماء الجماهير ولأن “نحن في تعصب مالهوش لازمة”.

 

رأى كريم حسن شحاتة أن اتحاد الكرة فكر في إحضار أسماء تكون مناسبة للعمل مع كيروش بغض النظر عن انتمائهم لنادي، فمثلًا ضياء السيد كان معه محمد صلاح والنني في منتخب الشباب، وشوقي كان في رحلة احتراف، والحضري قيمة كبيرة وتلقى دورات تدريبية مؤخرًا، ولهذا يجب تخطي هذه الأشياء الصغيرة لأن الجميع في النهاية يمثل منتخب مصر، مشيرًا إلى أن كيروش اسم كبير وعمل في المنطقة العربية سابقًا ومنتخبات كبيرة ولكن المشكلة أن “الدنيا مزنوقة” ولدى المنتخب مباريتين مع ليبيا الشهر المقبل ولهذا فهناك مشكلة التأقلم مع اللاعبين وهذا الأمر سيكون على عاتق الجهاز المعاون.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.