صحافة المواطن

حقيقة الراحة ترك الراحة

لمن يقول: طاقتي خلصت وبقيت مستهلك جدا نفسيا وبدنيا ماذا أفعل؟

تذكر أن للكون ربا
وللعمر نهاية
وللحياة هدف
وللجزاء والحساب يوم قريب
وساعتها تكون الراحة لمن تعب والتعب لمن استراح
فإن النعيم لا يُدرك بالنعيم
وحقيقة الراحة ترك الراحة
فقسم أوقاتك على أهدافك
وارحم نفسك وأرحها من التدبير
وقل يا رب دبر لي
ويسر لي
وهيئ لي من أمري رشدا ومرفقا
وتذكر أن رحمة الله قريب من المحسنين

كلمات الداعية الشيخ:  أنس السلطان

مختارة من صفحة
الصحفية عبير على

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق