منوعات

حكايات من بيت الطالبات… حكاية منال

كتبت أمل الوكيل

منال بنت تراها لاول وهلة تعرف انها من بيت طيب محترم .رحب بها الجميع فى بيت الطالبات . هى من بنى سويف بدأت دراستها وعاشت فالبيت عادى جدا وفى المساء حدثت المفاجأة!!!!!! البنت تتصل بكل الاولاد الموجودين ف البيت وتتكلم بمنتهى الاستهتار وتضحك ضحكات مدوية وبعدها بعد ان تنهى المكالمة تصرخ صرخات عالية وتقع مغشيا عليها. يتصل مسؤلى البيت بوالدها ولكن لا حياة لمن ينادى
استمر الحال شهر الى ان ساءت سمعة الفتاة بعد ان شاهدها الكثير من الاصدقاء وهى تتسلل فى المساء وتخرج خارج الدار مما اضطر المسؤلة على فصلها ولكنها تاتى فجأة لتحكى قصتها وهى انها تعيش مع والدتها المنفصلة عن ابوها ولكن الاب يقوم بعمل الاعمال للبنت علشان يخبر الجميع بان تربية امها سبب فشل بنتها والبنت تعلم ذلك وبدأت تسجل مكالماتها حتى تصلح مايمكن اصلاحه وان امها تعلم ان ابوها يفعل ذلك لانه يعمل فى هذا المجال من زمان ولذلك هى انفصلت عنه .واكتر من شيخ قالهم ان الاب السبب ولكن مسؤلة بيت الطالبات رفضت المشاكل داخل البيت واضطرت لفصلها.اب يثأرمن مراته فى بنته اصبحنا فى زمن الوحوش.يارب استر
والى لقاء فى حكاية واقعية من بيت الطالبات

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى