الصراط المستقيم

حكم تغطية الوجه عند العطس والتثاؤب

كتب /المحرر الديني

 

التمسك بسنة النبي من صفات المتقين وهناك حديث أخرج الترمذي وغيره عن أبي هريرة : ( أن النبي صلى الله عليه و سلم كان إذا عطس غطى وجهه بيده أو بثوبه وغض بها صوته ) .

والمقصود : النهي عن العطس في الهواء بحيث يصيب رذاذ عطاسه غيره ، فيمكن أن يخفي ذلك بمنديل ونحوه فإن لم يتيسر فبثوبه أو بيده .

وفي الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه واللفظ لمسلم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( التثاؤب من الشيطان فإذا تثاءب أحدكم فليكظم ما استطاع ) (صحيح البخاري : 5/2289 ،صحيح مسلم : 4/2293).

وعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا تثاءب أحدكم في الصلاة فليكظم ما استطاع ، فإن غلبه وضع يده على فيه ) .

وقال اهل العلم ان العطس يخرج من الانسان فيروسات كثيرة تسبب لضرر الناس والاسلام حريص على صحة الابدان وهناك قاعدة فقهية وهي صحة الابدان مقدمة عن صحة الاديان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى