المجتمع

حماية المنافسة»: الممارسة الاحتكارية كانت تتم في سرية تامة

كتبت عزه السيد

علق الدكتور أمير نبيل، رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية،  خلال مداخلة لبرنامج «مساء dmc»، المذاع عبر فضائية «dmc»، مساء أمس الخميس، أن أزمة ارتفاع أسعار البطاطس تزامنت مع ورود بعض المعلومات والشكاوى من صغار المزارعين ضد المجلس التصديري، موضحًا أن الهدف من المأمورية كان منع حدوث أي ممارسات احتكارية فيما يتعلق بأزمة ارتفاع أسعار البطاطس.

وأوضح أن المأمورية لم تكن تستهدف المجلس التصديري بصورة عامة، لكنها هدفت إلى التحري عن ممارسات احتكارية وقعت في أروقة المجلس من قبل بعض الأعضاء، مستطردًا: «تلك الممارسة الاحتكارية كانت تتم في سرية، لذلك لم يكن ممكنًا الإفصاح عنها».

وعن صلة المجلس التصديري بأزمة ارتفاع أسعار البطاطس، أردف أن المجلس يضم في عضويته منتجين وموزعين ومصدرين للمحاصيل الزراعية التي يتم تصديرها من الإنتاج المحلي، معقبًا: «حدث تلاقي في الممارسات بين سياسة الإنتاج وسياسة التصدير أثرت على السوق».

وذكر أن الجهاز يجري الآن تحقيقاته بشأن تلك المخالفة المشار إليها، لذلك لن يمكن الإفصاح عنها لحين الانتهاء من التحقيقات.

وكان أفراد من جهاز حماية المنافسة، بصحبة قوات من الشرطة، قد داهموا، أول أمس الأربعاء، مقر المجلس التصديري للحاصلات الزراعية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق