تقارير وتحقيقات

خدمات متميزة تقدمها “شؤون الحرمين” لذوي الإعاقة السمعية والبصرية بالمسجد الحرام

 

كتب /سيد حمودة

 

أولت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الأشخاص ذوي الإعاقة

البصرية والسمعية “الصم والبكم”، جل عنايتها استشعاراً لدورهم وعطائهم

وتميزهم، من خلال توفير جميع الخدمات التي يحتاجون إليها داخل المسجد الحرام.

وسخرت الرئاسة الموظفين المختصين لتقديم الخدمات التقنية والفنية والبشرية

والأمنية لهذه الفئة ليؤدوا عباداتهم داخل الحرم المكي بكل يسر وسهوله، في ظل

ما توليه حكومة المملكة من رعاية واهتمام بالحرمين الشريفين، وخدمة قاصديهما

من زوار ومعتمرين.

وجُهز مصلى خاص يوجد فيه مترجم لغة إشارة للخطب والدروس والفتاوى, وتقوم

الرئاسة بتطهير وتنظيف وتعقيم المكان المخصص للأشخاص ذوي الإعاقة البصرية

والسمعية قبل كل صلاة وبعدها، وتوفر ماء زمزم المبارك، وأدوات السلامة

والإجراءات الاحترازية لضمان سلامتهم.

وأوضح مدير إدارة ذوي الاحتياجات الخاصة فيصل الجودي أن المصلى الخاص بذوي

الإعاقة السمعية يتم فيه تعليمهم القرآن الكريم من حفظ وتلاوة وإتاحة تفسير

معاني القرآن وإجابة السائلين على الفتاوى الشرعية، وشرح دروس الحرمين جميعها

بلغة الإشارة, كذلك توفير الخدمات التي تسهل تحرّكهم، والرموز الإرشادية التي

تساعدهم على الاستدلال على أماكن ومرافق الحرم من خلال رموز مرسومة ومختصرة

بجميع اللغات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى