أراء وقراءات

خطورة تحكم العاطفة في التصرفات

اعلان

بقلم / مدحت مرسي

إأن الارتباط العاطفي يصنع القرار. فبدلاً من إدراك العالم من خلال عدسة العقل ، فإننا نميل إلى العواطف كوسيلة للتعبير عن خوفنا بشأن القضايا التي تجذب انتباهنا.

لسوء الحظ ، هذه واحدة من تلك الأشياء التي لا يمكننا أن نرثها أو نعتمدها. إنها عقلية يجب زراعتها لتحقيق أقصى تأثير.لذلك يجب الموازنة بين أحوال القلب والعقل.

أيها الحبيب

يستهويك تصور نفسك أنها تتحكم فيك وفي تصرفاتك وكيف أنها تخطط بوعي لمسيرة حياتك. و الخطر كل الخطر أن يغيب عن إدراكك سيطرة عواطفك عليك .فهذا يجعلك تنحرف تجاه الأفكار التي ترضي نفسك وتبحث عن أدلة تثبت ما تريد مسبقا تصديقه . فهي تجعلك ترى ما تريد أن تراه بالاعتماد على مزاجك الذي صنعته هي. وهذا يجعلك تنقطع عن الواقع وهذا يترتب عليه قرارات فاسدة _أنماط سلبية تؤرق حياتك

ولهذا كانت العقلانية هي التي تجعلك تتصدى لهذه الإرهاصات العاطفية وتجعلك تفكر بدل أن تكون منقاد وتفتح عينيك لحقيقة ما أنت فيه

انتبه

لا تأتيك هذه القدرة بصورة طبيعية أي بلا تخطيط ، فهي قوة عليك أن تغرسها ،وعندما تغرسها تدرك أعظم قدراتك الكامنة

يا بني

ﻳﺎ ﺑﻨﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﻋﻠﻤﺘﻨﻲ ﺍﻟﻜﺜﻴﺮ ﺑﺎﻟﺮﻏﻢ ﻣﻦ ﻗﺼﺮﻫﺎ .. ﺍﻷﺳﻨﺎﻥ ﻛﻤﺜﻞ ﺍﻷﺻﺪﻗﺎﺀ ﻣﻦ ﺣﻮﻟﻚ .. ﻫﻢ ﻣﻌﻚ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻭﻳﺴﺎﻋﺪﻭﻙ ﺗﺎﺭﺓ ،، ﻭﻳﺆﻟﻤﻮﻧﻚ ﺗﺎﺭﺓ ﺃﺧﺮﻯ .. ﻭﻋﻠﻴﻚ ﺃﻥ ﺗﻐﺴﻠﻬﻢ ﺟﻴﺪﺍً ﻭﺗﺤﺎﻓﻆ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﻟﻴﻨﻔﻌﻮﻙ .. ﻣﻦ ﻳﺠﺮﺣﻚ ﻓﻴﻬﻢ ﺗﺮﻯ ﻓﻴﻪ ﺗﺴﻮﺳﺎً .. ﻭﻣﻦ ﻳﺤﺒﻚ ﺗﺠﺪﻩ ﻧﺎﺻﻊ ﺍﻟﺒﻴﺎﺽ ﻛﻘﻠﺒﻪ .. ﻭﺍﻟﺴﻦّ ﺍﻟﺬﻱ ﺗﻔﻘﺪﻩ ﻫﻮ ﻛﺎﻟﺼﺪﻳﻖ .. ﺗﺘﺄﻟﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﻟﻔﺘﺮﺓ ﺛﻢ ﻳﺰﻭﻝ ﺃﻟﻤﻪ ﻭﺗﻨﺴﺎﺍﻫـ .. ﻭﻟﻜﻦ ﻳﺒﻘﻰ ﺫﺍﻙ ﺍﻟﻔﺮﺍﻍ ﺫﻛﺮﻯ ﻻ ﺗﻨﺴﺎﻫﺎ .

مدحت مرسي
خبير تنمية بشرية
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى