الاسرة والطفل

    خواطر بلا عنوان.. رسائل إلى الأبناء

اعلان

 

من إختيارات أ.د.نادية حجازي نعمان

 

انا اتربيت فيه فيه… مفيش مفيش …معنديش حاجة اسمها لازم برندات أو إشمعني فلان … معنديش كذا ….ماآكلش ده وآكل ده …اللي مامعهوش مايلزموش …مفيش سفريات مع أصحاب أو بيات برة …مفيش سفريات برة …مفيش منظرة …

ابناءنا الأعزاء

عاوز أقولكم كلمتين أخلص بيهم ضميري من ناحيتكم …

إحنا أهاليكم الفرق بينا وبينكم من ٢٠ : ٣٠ سنة … و دول في عمر الزمان مش كتير زي ما إنتوا فاكرين … دول يادوب أول إمبارح بالنسبه لنا …

يعني ماإحناش من أيام الهكسوس ولا عاصرنا بناء الأهرامات ولا عملنا علاقات مع قبيلة قريش زي ما إنتوا فاكرين …

احنا من كام سنه (قبل مانشوفكم ) كنا شباب … كنا نجوم … كنا ١٠٠ فل و ١٤

كنا بنسافر و نسوق عربيات و نطلع رحلات و نغني أناشيد حلوة  …

دخلنا جامعات محترمة  و ذاكرنا و زوغنا … نجحنا ساعات و فشلنا ساعات …

الفرق بينا و بينكم ان إحنا أهالينا ربونا صح

سابونا نسترجل ‘بنات و ولاد’ …

سابونا نعتمد علي نفسنا …

نروح مدارسنا و نرجع من غير مايوصلونا و يجيبونا …

مصروفنا كان علي قد الأساسيات … لا فيه فلوس كافيهات و لا شيشة و لا سفريات للساحل ولا موبايلات ولا لبسنا هدوم براندات

و علمونا نرتب أوضنا ونجهز شنطنا لما نكون مسافرين

علمونا العيد والعيدية وخالتي وعمتي والعيلة

علمونا ان أهالينا لهم علينا فضل كبيييييير أوي … و ان لهم علينا كل الحق و كل الوقت الأكبر …

بس احنا للأسف ماعرفناش نربيكم زي مإإحنا اتربينا و محدش يقولي ان زمانًنا غير زمانكم …

افتكرنا ان الربايه هي الدلع و الرفاهية بلا حدود…

شقينا و اتمرمطنا وطفحنا الكوته عشان نخليكم أحسن مننا …

علمناكم تعليم ايشي خاص علي دولي … صرفنا عليه دم قلبنا … اشتركنا لكم في اتوبيسات او اتسحلنا في توصيل رايح راجع … و عملنا لكم ساندويتشاتكم …

كل طلباتكم مجابة… بقينا بالنسبه لكم مصباح علاء الدين … كل طلباتكم أوامر … مالكومش دعوه منين و لا إزاي و لا بكام ؟! …

غلطتنا اننا دخلنا منافسه في ان ولادنا لازم يبقوا أحسن مننا ومن ولاد الدنيا كلها

طبعا بالمظهر واسم المدرسه و هدومكم  وماركة موبايلكم …

غلطتنا مش بس بالحاجات الملموسة ديه لأ كمان بالسماح لكم بالحوارات بلا حدود معانا …

عملنا كل ده ونسينا نربيكم تماما كما تربينا واحنا في سنكم …

نسينا نعلمكم القناعه واصول الصداقه و احترام الكبار اي كانت وجهة نظرهم تختلف عن وجهة نظركم …نسينا نعلمكم اننا ضحينا باحتياجاتنا الأساسية عشان نلبي لكم احتياجاتكم الترفيهية …

نهايته …

عاوز اقولكم كلمتين  …

عاوز اقولكم ان أهاليكم اللي انتوا هاملينهم عشان اصحابكم

سواء الاصحاب دول حقيقين او مزيفين هم دول اللي باقيين لكم … هما دول سندكم وضهركم … وبعد كام سنه هاتفهموا ان مالكومش غيرهم …

بس ياريت تلحقوا قبل ما تبصوا حواليكم ما تلاقوناش ونكون بح خلاص … فص ملح وداب …

الخلاصة …

طبطبوا علينا قبل ما يجي اليوم اللي ما تلاقوش فيه حد يطبطب عليكم بعد ما نكون ودعنا …

لموا الدور قبل ما الدور ييجي عليكم …

حبوا بعض قبل ما حبنا ليكوا يخلص بخلاصنا …

ولو جيتوا سألتونا في موقف مش عارفين تحلوه هنفهمكم و هنساعدكم و نديكم عصارة خبرتنا اللي ماحدش هايديها لكم غيرنا … عشان ماحدش يهمه مصلحتكم ومستقبلكم ونجاحكم غيرنا … و لا بيحبكم ادنا

فوقوا قبل فوات الأوان (الأوان اللي قرب جدا جدا… وساعتها لن ينفع الندم )

الأربعاء 23 /سبتمبر / 2020

منقول

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق