منوعات

دراسة بريطانية : الإنشغال يسبب فقدان مؤقت لحاسة الشم

كتبت زينب الدراجيني.

أثبت علماء بريطانيون أن الإنسان قد يفقد حاسة الشم بشكل مؤقت عندما يكون منشغلا بأمر أو مشتت التفكير . وهي المرة الأولى التي يتم فيها إثبات حالة” فقدان الشم” في تجربة موثقة.

وقالت الباحثة الدكتوره صوفي فورستر من جامعة ساسيكس البريطانية لصحيفة ديلي ميل ” اكتشفا أن الناس أقل احتمالا للاحساس بالروائح إذا كانوا منشغلين في مهمة ما” .

وأضافت فورستر : لقد اخبرتنا الأبحاث السابقة أنه لايوجد سوى نافذة لمدة 20 دقيقة،( بشكل فريد من نوعه لحاسة الشم)،  قبل أن يصبح الدماغ غير قادر على اكتشاف الروائح، وهي ظاهرة تعرف بأسم التعايش الشمي، ويمكن أن يكون لدراستنا مجموعة من المضامين، على سبيل المثال، إذا كنت مشغولا بالتركيز على مهمة ما، فمن المحتمل أن تكون أقل عرضة للاغراء برائحة الطعام.

وتمهد الدراسة الطريق لاختيار مدى ردة فعل الأشخاص المشغولين تجاه” الروائح المهددة للحياة”، مثل الدخان والغاز.

وطلب العلماء من المشاركين القيام بالبحث عن شيء في غرفة تنبعث منها رائحة قوية من القهوة، وبعد مغادرة الغرفة، طلب منهم وصف الغرفة، ثم طرحوا عليهم أسئلة معينة لتحديد ما إذا كانوا قد لاحظوا الرائحة أم لا.

ووجد العلماء أن المشاركين الذين انشغلوا بالمهمة، كانوا أقل احتمالا لملاحظة الرائحة بنسبة 42.5%. كما أندهش المشاركون حقا عندما عادوا إلى الغرفة بعد ذلك لاكتشاف رائحة القهوة القوية، التي لم يلاحظوها سابقا.

وتدل النتيجة الثانية على أن الناس قد لا يلاحظون الرائحة أبدا، في حال اعتادوا عليها، حيث لم تستطع غالبية المشاركين(65%) اكتشاف رائحة القهوة، لأنهم اعتادوا عليها أثناء قيامهم بالمهمة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق