البحث العلمى

دراسة تكشف 70% من المصابات بسرطان الثدي يمكنهن تجنب العلاج الكيماوي.

كتبت زينب الدراجينى

أظهرت دراسة أكاديمية استغرقت عشر سنوات، أن حوالي 70% من النساء المصابات بسرطان الثدي في المرحلة المبكرة يمكنهن تجنب العلاج الكيماوي بعد إزالة الورم.
وأشارت الدراسة التي يطلق عليها اسم( تيلور اكس) وشملت أكثر من عشرة آلاف مريضة بسرطان الثدي الذي لم ينتشر إلى الغدد الليمفاوية واللائي استجبن للعلاج الهرموني، أن المرأة تواجه خطر عودة المرض استنادا إلى مقياس جيمي فاللائي يسجلن ما بين صفر وعشر درجات على هذا المقياس لا يعالجن بالكيماوي بعد إزالة الورم ويتلقين العلاج الهرموني بدلا منه. أما من يسجلن مابين 26 ومئة فيتلقين العلاجين الكيماوي والهرموني معا.
ونقلت صحيفة واشنطن بوست على موقعها الإخباري، مما إنتهت إليه الدراسة، أن جميع النساء فوق سن الخمسين اللائي يعانين من هذا النوع من السرطان يمكنهن الاستغناء عن العلاج الكيماوي وهذه مجموعة مثلت 85% من إجمالي العينة محل الدراسة، وهي نتائج مدهشة كما وصفت في إجتماع الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري في شيكاجو، وأن من شأنها أن تشيع أجواء تفاؤل بين مئات الآلاف من السيدات المصابات بهذا المرض، فضلا عن توفير مبالغ هائلة كانت تنفق على العلاج الكيماوي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق