منوعات

دراسة : عشاق السهر معرضون للمرض ويموتون مبكرا

كتبت / هبة راضي

حذرت دراسة علمية أمريكية  عشاق السهر ومحبي النوم متأخرا، وخلصت إلى أنهم  أكثر الفئات عرضة لخطر الوفاة المبكرة والأكثر عرضة  للإصابة بأمراض عقلية وجسدية.

وتوصلت الدراسة، التي شملت نحو 433 ألف شخص، إلى أن محبي السهر هم أكثر عرضة لخطر الوفاة المبكرة بنسبة 10 في المئة، مقارنة بأولئك الذي يستيقظون مبكرا.

كما خلصت الدراسة إلى أن عشاق السهر هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بمشكلات نفسية بنسبة 90 في المئة، والإصابة بمرض السكري بنسبة 30 في المئة، فضلا عن احتمال الإصابة بمشكلات في الجهاز الهضمي والعصبي.

وبحصب ” بي بي سي ” اوصت الدراسة بـ 4 خطوات لتعديل الساعات البيولوجية بهدف الاستيقاظ مبكرا:

  • ضمان التعرض لضوء عند الاستيقاظ مبكرا في الصباح، وليس في المساء.
  • محاولة الحفاظ على توقيت ثابت للنوم وعدم السماح بالسهر.
  • تنظيم سلوكيات الحياة اليومية على نحو صحي وإدراك أهمية وقت النوم.
  • إنجاز المهام مبكرا مع تقليل السهر قدر الإمكان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق