احدث الاخبار

دراسة : 94 شهيدا فلسطينيا منذ إعلان ترمب حول القدس

كتبت : هبة راضي

أظهرت دراسة إحصائية  نشرها المركز الفلسطيني للإعلام أن عدد الشهداء منذ إعلان ترمب القدس عاصمة للكيان الصهيوني، في السادس من ديسمبر الماضي بلغ 94 شهيدا.

ووفق الدراسة التي أعدها مركز القدس لدراسات الشأن “الإسرائيلي” والفلسطيني؛ فإن شهداء مسيرات العودة في غزة ارتفع عددهم بعد استشهاد الصحفي أحمد أبو حسين، إلى 41 شهيداً، منهم صحفيان، وشهيدان من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيما ارتقى 5 شهداء في الإعداد والتجهيز، وشهيدان نتيجة القصف، كما ارتقى الشهيد فادي البطش في عملية اغتيال بماليزيا.

وأشار المركز إلى أنه رصد منذ إعلان ترمب، 10 شهداء ارتقوا أثناء الإعداد والتجهيز في الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة في قطاع غزة، بينما ارتقى 4 شهداء من ذوي الاحتياجات الخاصة، و5 بقصف احتلالي، وشهيد متأثر بإصاباته خلال العدوان على غزة صيف 2014، بينما ارتقى شهيد آخر برصاص بحرية الاحتلال أثناء ممارسته مهنة الصيد. كما ارتقى 4 شهداء في سجون الاحتلال، وشهيدتان من الإناث، و18 طفلاً.

وتصدّرت محافظات قطاع غزة، قائمة المحافظات التي قدمت شهداء، حيث بلغ عدد شهدائها 72 شهيداً، منهم 41 في مسيرات العودة الكبرى، تليها محافظة نابلس حيث ارتقى فيها 7 شهداء، يليها محافظتا جنين والخليل حيث ارتقى في كل محافظة 3 شهداء، ثم رام الله وأريحا حيث ارتقى شهيدان في كل محافظة، أما في القدس وقلقيلية وطولكرم والأراضي المحتلة عام 1948، فقد سجلت كل منهما ارتقاء شهيد منذ إعلان ترمب القدس عاصمة الكيان الصهيوني.

ويظهر من المعطيات التي قدمها مركز القدس في دراسته التفصيلية حول الشهداء ما بعد إعلان ترمب، أن الاحتلال لا يتوانى ولا يتردد في استهداف الفلسطينيين.

وطالب مركز القدس، المؤسسات الحقوقية والقانونية ومؤسسات السلطة الفلسطينية بضرورة التحرك وتقديم جيش الاحتلال للمحاكم الدولية بجرائم حرب، ووقف قمعه الإجرامي لمسيرات العودة، بعد دخولها الأسبوع الخامس على التوالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق