تقارير وتحقيقات

دراسه : الذكور يمثلون 74% من حالات كورونا فى سلطنة عمان

كتبت / عزه السيد

 

كشفت دراسة تحليلية أجرتها وزارة الصحة العُمانية، أن 74% من مرضى كورونا فى السلطنة كانوا من الذكور في الفئة العمرية بين 15 و60 سنة، وقالت وزارة الصحة، إن هذه الدراسة تهدف إلى تسهيل عملية تصنيف المخاطر بالنسبة للمرضى المصابين وخاصة كبار السن قبل وعند دخولهم للمستشفى وبالتالي المساعدة على تحسين بروتوكولات قبول المرضى ممن تستدعى حالتهم التنويم، وكذلك رفع كفاءة عمليات المراقبة الوبائية لمرضى كورونا، بحسب صحيفة الشرق الأوسط.

 

 

 

وفى هذه الدراسة تم تضمين 68967 حالة مؤكدة مخبريا لمرض «كوفيد – 19» وهي الحالات التي تم تشخيصها خلال الفترة من 24 فبراير (شباط) 2020 إلى 19 يوليو (تموز) 2020. وقد تمت دراسة العوامل التالية في الدراسة: الجنس، والفئات العمرية، والجنسية، ومقر الإقامة، بالإضافة إلى وجود أعراض تشمل الحمى والسعال والتهاب الحلق.

 

وشملت الدراسة تأثير الحالات المرضية المزمنة: مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، والربو، ومؤشر كتلة الجسم، وأمراض الجهاز العصبي، وأمراض الرئة المزمنة، والمرضى ممن يستخدمون الأدوية المثبطة للمناعة، وأمراض الكلى المزمنة، وأمراض خلايا الدم المزمنة، وأمراض الكبد المزمنة. وكان الحمل من ضمن العوامل التي تضمنتها الدراسة.

 

 

وتم تسجيل نصف الحالات المسجلة في السلطنة فى محافظة مسقط البالغ عدد سكانها نحو 1.5 مليون نسمة، ولوحظ كذلك بأن أغلب الحالات المسجلة (81 في المائة) تندرج تحت الفئة الخفيفة إلى المتوسطة من حيث شدة المرض، بينما صنفت (14 في المائة) من الحالات بأنها شديدة و(5 في المائة) بأنها حالات حرجة. وخلال فترة الدراسة بلغت نسبة التنويم في الأجنحة العامة (4 في المائة).

 

وكانت أكثر الأمراض المزمنة تأثيرا على التنويم في المستشفى والتنويم في وحدات العناية المركزة والوفيات هي مرض السكري بنسبة (2.9 في المائة)، وارتفاع ضغط الدم بنسبة (0.7 في المائة).

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى