الصراط المستقيم

دروس من قصة السيدة هاجر زوجة خليل الله

كتبت أ.د.نادية حجازي نعمان

تعلمنا الكثير من هاجر زوجة نبي الله إبراهيم عليه

السلام… علمتنا أن ننام في أي ظروف طالما أننا موقنين أن الله “لن يضيعنا” وعلمتنا

أن الطريق إلى الله قد يكون مخالف للهوى ؛ فليست هي كزوجة مستغنية عن زوجها ولا بيتها -ولا إبراهيم عليه السلام عنده نقص مشاعر أبوة أو نقص مشاعر نحو زوجته – ولكنهم علموا أن الجنة حفت بالمكاره وعلمتنا

أن الله يريد منا السعي ، يريد قلبنا ليفتح لنا وعلينا كما فعل معها ومع نبيه أيوب عليه السلام حين قال له

(اركض برجلك) .

تعلمنا أيضًا أننا قد نسعى في مكان والفتح يأتي من مكان آخر  فلقد سعت السيدة هاجر بين الصفا والمروة..والفتح جاء تحت قدم إسماعيل .علينا السعي ثم ترك الأمر لله.

26 يوليو 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.