أراء وقراءات

دعونا نتأمل السحب معًا

اعلان

 

بقلم / أ.د.نادية حجازي نعمان

كلنا رفع نظره وتأمل فى السماء ولاحظنا تكون أشكال مختلفة للسحب وكم أبهرتنا هذه الأشكال

ولكن هل فكرنا يومًا فى وزن السحب ؟؟ إنه يبدو للرائي أنه خفيف الوزن ويبدو من الطائرة أنه يظهر شكل القطن.

فى السنوات الأخيرة قام العلماء بأبحاث عديدة فى هذا المجال ووصلوا إلى أرقام غريبة عن وزن السحب فلقد أثبتوا أن وزن هطول الماء الذي يغطي مساحة 50 كيلو متر مربع وارتفاع 1 سم يكون نصف طن كما أثبت العلماء أيضًا أن سحابة كومولونيمبوس ( سحابة الرعد ) تحتوي حوالي 300 ألف طن من المياة .

كيف تبقى هذه الأوزان مرفوعة فى السماء بدون عمد ترونها !!!

ماذا قال لنا القرآن عن وزن السحب منذ أكثر من 1400 عام ؟؟

لقد قال الله سبحانه وتعالى فى القرآن فى سورة الأعراف آية 57 ” وهو الذى يرسل الرياح بشرًا بين يدي رحمته حتى إذا أقلت سحابًا ثقالًا سقناه لبلد ميت….” كما أشار القرآن إلى ثقل وزن السحاب فى سورة الرعد الآية 12 ” هو الذي يريكم البرق خوفًا وطمعً وينشئ السحاب الثقال ” .

سبحانك ربي

4 نوفمبر 2020

 

 

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى