الفن والثقافة

دموع الحنين 

شعر / محمد السيد راشد 

 

من قال لكي أني أحبك

وأنا لم احدث نفسي بالهوي

من قال ياحالمة

وانتي يامعذبتي

تغوصي في  خفايا خفوقي ….

 

ان شاب صوتي في رجاء المني

لكي ياحيا ويموت فؤادي

في ثنايات الثرا ……

 

يافاتنة كل  الرويء

ما أجمل عيوني والنظر

حين تراكي . ..

 

بنظرة منكي  تشعلي شموع الهوي

بالله عليكي ياقاسية

أن تضيء مصابيح الدجي …

 

الحب جنة حنان

تحترق علي نار التقي

فاض البعاد بالاشواق

وسالت دموع الحنين

علي شواطآ الصبر

غرقت سفن نجوايا إليكي

وأنا علي مرساكي

مقيد في الغرام سجين

مغلغل معصمي في

سماء الهوي

ارمي ياقاتلة

نور طيفك في روحي

اشرقي بشمس نهار طلتك

في غروبي

ادخليني بوابة نجوم أحلامي

ياساحرة

افتحي عيون العمر

علي حياتي ….

 

ياهاجرة

تعالي الي ما بعد إبعاد

إدراج سمائي

تعالي

فوق غيب الغيب

اعلي من قبة عرش

قمم خيالي …..

 

الحب يا حبيبتي قدر

من يسآل الله

يجزيه بالتلاقي

أمطرت عيوني في

غسق الجفاء

علي غيم الهجر

دموع من ينابيع مهجتي

أن تدني آليا

حين يشدوا إليكي الوجد

بين دعوات اللقا

حين تهيموا الأشواق

بين أرواح فؤادي…

 

ياحبيبتي أن بصيص من الأمان

يمر في خطر على الصراط

بين تقاليد الأعراف

وسنن تعاليم الكتاب . ..

 

أن الأمل

ياحيا على حد سيوف الأعراف

ويتنفس الحب من

روفاد سهام العتاب

وحطام الملام

ابتعدي او اقتربي

فآني أعيش اوهام السراب

علي ضفاف الأيام

هذه بغيتي وغاية

مطمع المراد

ان كنتي حقيقة

او حتي لو كنتي في عيون

اليقين سراب …..

محمد السيد راشد موسى

كاتب وباحث وشاعر 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.