الصراط المستقيم

ذو القعدة ” ولماذا سمي بهذا الإسم

اعلان

كتبت /عزه السيد

قال العلماء ان شهر ذي القعدة من الأشهر الحرم الا حرم الله فيها القتال وقال تعالي إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ فَلَا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنفُسَكُمْ ۚ فقال العلماء في قوله تعالي فلا تظلموا فيهن انفسكم فالظلم مضاعف في هذه الايام والسئيات مضاعفة والحسنات مضاعفة فنغتم هذه الايام في طاعة الله وقال بعض الصالحين ابكي علي ليلة نمتها ويوم افطرته وساعة غفل فيها قلبي عن ذكر الله والامام ابن القيم يقول كل دقيقة تمر من عمر ابن ادم في غير طاعة لله يوم القيام حسرة وندامة والحسن البصري يقول ما من يوم ينشق فجره ينادي منادي يابن ادم هذا يوم جديد وعلي عملك شهيد فاغتنمني اني لا اعود الي يوم القيامة والاشهر الحرم هي ذي القعدة وذي الحجة ومحرم ورجب و ذهب الشافعي وكثير من العلماء الي تغليظ دية القتل في الاشهر الحرم .

وقال العلماء سبب تسمية شهر ذى القعدة بهذا الاسم لانه أحد الأشهر الذي اشتهر بها العرب بالقعود عن القتال أو الترحال وطلب الكلأ، لذا فإنه كان شهراً هادئاً في الجزيرة العربية، لذا تمت تسميته بذي القعدة.
وفي لسان العرب: تتوقف فيه عن الترحال وذو القَعدة بفتح القاف هو من القعود.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق