احدث الاخبار

رأى الإسلام والمسيحية فى مسألة قتل الكلاب

اعلان

كتبت عزه السيد

قال الشيخ رمضان عبد المعز، الداعية الإسلامي،   في تصريحات لبرنامج «دي أم سي»، المذاع عبر فضائية «دي أم سي»، أمس السبت معلقآ مسألة قتل الكلاب أو تصديرها للخارج، قائلًا إن مذهب «المالكية» أوضح أن الكلب كائن طاهر كونه أحد مخلوقات الله عز وجل.  ، أنه لو خرج من الكلب لعاق فهو من المعدة ويمكن الطهارة منه من خلال غسل اليدين، متابعًا: «الكلب غير نجس، وكل ما يخالف القانون والشرع في التعامل مع الكلاب يطبق عليه القانون بشكل صارم».

وأوضح أن هناك امرأة دخلت النار في هرة حبستها، فلم تطعمها أو تتركها لتأكل من حيث يرزقها الله، معقبًا: «القرآن قال عن الرسول (إن ارسلناك رحمة للعالمين)، وما من دابة في الأرض أو طائر يطير إلا في معية الله».

ومن جانبه تابع الأنبا بطرس دانيال، مدير المركز الكاثوليكي المصري، أن الكلاب مخلوقات الله التي خلقها لصالح الإنسان، وأنها تتصف بالوفاء، قائلًا: «الإنسان لو مش رحيم بالحيوانات، يبقى مشروع إرهابي، لأن كل حاجة خلقها ربنا جميلة، لو الكلب بيضايقك، ممكن تتصل تبلغ جمعية تقوم برعايته بدلًا من قتله أو إيذائه».

يأتي ذلك على خلفية، موافقة وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي على تصدير 2400 قطة و1700 كلب من سلالات متنوعة.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق