البحث العلمىمصر

بروتوكول تعاون بين اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا و لأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا

التعاون يشمل مجالات دعم رواد الاعمال والمشروعات التكنولوجية

كتب. إبراهيم عوف

استقبل صباح اليوم الاحد 7 يوليو 2024 ، الاستاذ الدكتور/ اسماعيل عبد الغفار فرج، بمقر الاكاديمية العربية بمصر الجديدة، الاستاذة الدكتورة/ جينا الفقي، رئيس اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، حيث تناول الاجتماع تعزيز سبل التعاون بين الاكاديمية العربية وكياناتها المختلفة ومن اهمها شركة الاكاديمية لتكنولوجيا المعلومات و الاتصالات ومركز ريادة الاعمال التابعين للاكاديمية العربية، من ناحية، والبرامج والمبادرات الخاصة باكاديمية البحث العلمي من ناحية اخري.
حيث يأتي توقيع مذكرة التفاهم استمرارا للتنسيق والتعاون بين الطرفين، حيث تضمنت مذكرة التعاون علي اقتراح مبادرات جديدة و استمرار لبعض المباردات الحالية بين، وذلك في المجالات الاتية:
* التعاون في برامج مشروعات التخرج .
* التعاون في مجال حاضنات الاعمال المتخصصة من خلال برنامج انطلاق التابع للبحث العلمي.
* إنشاء نادي لريادة الاعمال تابع للاكاديمية العربية.
* دعم برنامج مسرع الشركات الناشئة بمركز ريادة الاعمال بالاكاديمية العربية من خلال برنامج مسرعة الاعمال 101 التي تدعمها اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا.

واوضحت الدكتور جينا الفقي، ان اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، تعمل على إيجاد حلول مبتكرة لتحديات اقتصادية ، مجتمعية وبيئية موجودة بالفعل في مختلف محافظات مصر، من خلال برامجها المختلفة، ومن أهمها برنامج الحاضنات التكنولوجية المتخصصة ( إنطلاق)، وبرنامج مسرعات الأعمال 101، وكذا برامج مشروعات التخرج/ بهدف دعم تطوير حلول إبتكارية لتحديات مختلفة في القطاعات الأقتصادية المستهدفة برؤية مصر 2030، بما ينعكس بالايجاب علي التنمية الأقتصادية الشاملة والمستدامة.
واعربت سيادتها عن سعادتها بالتواجد في رحاب الاكاديمية العربية، والتعاون في العديد من المجالات اهمها البحثية، وكذا الداعمة لشباب رواد الاعمال من الجامعات المصرية والشركات الناشئة، حيث اوضحت سيادتها ان هذا التعاون هو استكمال للمبادرات والبرامج التي حققت قصص نجاح بالتعاون بين الطرفين.

من جانبه، صرح الدكتور إسماعيل عبد الغفار فرج، رئيس الأكاديمية العربية، ان الاكاديمية بمختلف كياناتها وفروعها، لا تدخر جهدا في توفير سبل الدعم المختلفة للشباب العربي والمصري، بهدف تأهيل الشباب ورواد الأعمال والمبتكرين علي أقامة شركات ناشئة خاصة بهم، و العمل علي توفير عناصر النمو والاستقرار لتلك الشركات فى سوق العمل، بما يساهم في رفع تنافسيتها،
واعرب عبد الغفار عن سعادته بتشريف الاستاذة الدكتورة / جينا الفقي، وباستمرار التعاون الناجح مع اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، في العديد من البرامج، مؤكدا علي استمرار قيام الأكاديمية العربية، وكياناتها التابعة بدورها في دعم شباب رواد الأعمال والمبتكرين.
واكد عبد الغفار عن دعمه لمبادرات جديدة للتعاون بين الجانبين في المجالات المستدامة والابتكار في قطاع الهيدروجين الاخضر علي سبيل المثال، والتعاون في دعم الدورة الثامنة والجديدة من معرض القاهرة الدولي للابتكار الذي تنظمه اكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والذي يعتبر من اهم المعارض الداعمة للابتكار في مصر والوطن العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.