احدث الاخبار

رئيس الوزراء يشهد توقيع بروتوكول تعاون بين الزراعة والتعليم

اعلان

 

كتب:حسام فاروق

شهد اليوم الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي (قطاع الثروة الحيوانية و السمكية و الداجنة) ووزارة التربية و التعليم والتعليم الفنى (قطاع التعليم الفني)، بحضور الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى.

ووقعت عن وزارة الزراعة الدكتورة منى محرز، نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والداجنة والسمكية، وعن وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى الدكتور محمد مجاهد، نائب وزير التعليم للتعليم الفنى.

يأتى توقيع البروتوكول فى إطار حرص وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، على دعم القدرات المؤسسية للمدارس الثانوية الفنية الزراعية، وتلبية احتياجات الاستثمار بمصر من خلال مد جسور الشراكة والتعاون لتنفيذ برامج تدريب وتأهيل لطلاب التعليم الفنى والتدريب المهنى، بهدف رفع كفاءتهم وقدراتهم فى مجالات التنمية الزراعية، وربط التعليم الزراعى باحتياجات سوق العمل الفعلية واستحداث مهن وتخصصات جديدة تخدم قطاع الثروة الحيوانية والداجنة.

وستقوم وزارة الزراعة، بتوفير باحثين متخصصين ومؤهلين من ذوى الخبرة؛ لتدريب كوادر هيئة التدريس، وتأهيل طلبـة التعليم الفنى الزراعى فى مجال (الثروة الحيوانية والداجنة وكل ماله علاقة بهذا المجال)، وتوفير بالمادة العلمية التى تساهم فى تطوير مناهج المدارس الزراعية، وإمدادهم بأحدث الكتيبات والإرشادات والمنشورات الخاصة بالتعليم الزراعى.

واهتمام وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، بتحقيق التنمية الزراعية المستدامة، وتطوير وتحديث النظم الزراعية لزيادة الإنتاجية وزيادة الاستثمارات فى قطاع الإنتاج الحيوانى والداجنى، مما يتطلب توفير العمالة والكوادر الفنية المدربة، والتى تتفق مع المعايير القومية والعالمية للمهارات والمعارف تدفع عجلة الإنتاج، وتلبى الاحتياجات الحالية والمستقبلية، بجانب أنها تحقق أهداف خطة الدولة للتنمية الاقتصادية.

وتقوم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، بتسهيل مهام وزارة الزراعة فى تحقيق أهداف بروتوكول التعاون بالتنسيق مع المديريات التعليمية والمدارس فى إعداد الأفواج التدريبية للطلبة، وتوفير أسماء الطلبة، ومتابعة التدريب وتوفير كوادر إشرافية من المعلمين المتخصصين طول فترة التدريب.

ويقوم القطاع الخاص ممثلاً في شركات ومزارع الاتحاد العام لمنتجي الدواجن والجمعية المصرية لمنتجي الألبان بتوفير فرص تدريب عملي للطلاب الذين حصلوا على أعلى الدرجات في الدراسة النظرية خلال الإجازة الصيفية وإجازة نصف العام بالمواقع والمزارع شاملة الإقامة والإعاشة ومكافأة مالية.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق