أخبار العالم

رجال الاعمال المصريين الافارقة : “جسور” مستقبل للمنتجات المصرية في عمق القارة

ولقاء وزير قطاع الاعمال يدعم تعزيز الشراكة الاستراتيجية في القارة

 

كتب. إبراهيم عوف

استقبل صباح اليوم الوزير هشام توفيق وزير قطاع الاعمال العام وفدا من جمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة EABA
برئاسة د يسري الشرقاوي ومعه الامين العام للجمعية ورؤساء لجان النقل واللوجستيات والتصدير والتجارة الدولية والعلاقات الخارجية والمرأة الافريقية واعضاء مجلس ادارة الجمعية ، استعرض فيه الوزير خطوات الوزارة الجادة والمتواصلة في تطوير شركات قطاع الاعمال العام وما يتعلق بمشروع ” جسور ” واهمية ذلك لخدمة الاقتصاد المصري ،
وأكد الوزير علي ان مشروع جسور يعد المستقبل الواعد لتواجد كافة المنتجات المصرية داخل عمق القارة الافريقية واعرب عن امتنانه ورغبته في التعاون والمساعدة مع الجمعية في الدخول للعمق الافريقي والتعريف بهذه التطورات للوصول الي كبار التجار مصدرين ومستوردين من الجانب الافريقي.

واكد توفيق علي ان جسور ستقدم خدماتها الالكترونية لتوفير حلول ناجزة وعملية لخدمة اصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة ورواد الاعمال الراغبين في التصدير للقارة الافريقية .

ومن جانبه اعرب د يسري الشرقاوي رئيس الجمعية عن شكر وتقدير اعضاء الجمعية علي هذا اللقاء واهتمام الدولة بالحوار الجاد مع المنظمات الجادة واصحاب الفكر والحداثة في تنمية الشراكة المصرية الافريقية وهذا يعضد دور الدولة المصرية وتوجهات القيادة السياسية في تعزيز العمل الافريقي المشترك .

واستعرض الشرقاوي اهداف ونشاط الجمعية وما احرزته علي الارض من تواصل فاعل للعديد من الدول والعواصم والمدن الافريقية وكذا وجود مكاتب تمثيل للجمعية بعمق القارة في خطة عمل ممنهجة تبرز دور الجمعية في توصيل المنتج المصري والمستثمر المصري الي القارة الافريقية وهذا في تصورنا دور وطني بجانب الدور الاقتصادي الاساسي الذي يساهم به القطاع الخاص في دعم بناء الدولة الحديثة

وخلال اللقاء ناقش الجانبان الفرص والتحديات والمعوقات المعروضة من وجهة نظر القطاع الخاص والواجب اخذها بالاعتبار لضمان نجاح فكرة جسور واهمية التنسيق الاستراتيجي مع قطاعات النقل واللوجيستيات وكذا البنوك والمصارف والتامين وضمان الصادرات وذلك من اجل ازالة العديد من المشكلات التي حالت كثيرا لدخول المنتج المصري واستقبال الخامات والسلع الاولية من القارة الافريقية بشكل يضمن تحقيق الاهداف وتقليل تكاليف النقل الامر الذي سيكو صاحب الاثر الايجابي في نجاح الخطة شريطة ان يؤخذ بالاعتبار ضرورة الاستعانة بشركات القطاع الخاص من مقدمي الخدمات الخاصة بالتصدير والنقل والشحن حتي يتم خلق التكامل لا التنافس وهنا التكامل سيجعلنا نصل للهدف بجودة افضل وفي زمن قياسي مع استدامة العمل ليس لجيل بل للاجيال القادمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.