سياسة

رقية السادات تكشف وصية والدها لها قبيل إستشهاده

كتبت عزه السيد

كشفت رقية السادات، إبنة الرئيس الراحل أنور السادات، خلال لقائها مع برنامج «معكم»، المذاع عبر فضائية «سي بي سي»، مساء الجمعة عن تفاصيل ما وقع بينها وبين والدها قبيل استشهاده في الاحتفال بذكرى حرب أكتوبر، عام 1981، موضحة أنه اتصل بها يوم 5 أكتوبر، للحديث في شأن عائلي، ثم طلب منها أن ترافقه بعد الانتهاء من الإحتفالات بذكرى أكتوبر، لزيارة قبر شقيقه عاطف السادات، والذي استشهد في الضربات الجوية الأولى لحرب أكتوبر.
قالت رقية: «قالي تعالي معايا بعد العرض العسكري، عشان نقرأ الفاتحة لعمك عاطف، قلت له يا بابا أسيب الولاد لوحدهم؟ قالي الولاد أغلى مني؟»، مستطردة أنه طلب منها أن تقوم بتسجيل العرض العسكري خلال الإحتفال، ووعدها بحدوث مفاجاة خلاله.

وأردفت:«قالي سجلي العرض، قولت له فيه مفاجآت؟ قالي أه، سجليه وأنت هتعرفي، ودي كانت وصيته»، مشيرة إلى أنها تلقت خبر استشهاد والدها من ابنها، وكان الخبر يحمل الكثير من الألغاز وعلامات الاستفهام.

وأشارت، خلال حديثها، إلى سعادتها بتكريم الرئيس الراحل، من الكونجرس الأمريكي، معبرة عن تمنيها بأن تشهد مثل هذا التكريم، في بلاده، التي خدمها.

كان الكونجرس الأمريكي، قد وافق في أغسطس الماضي، على تمرير قانون يقضي بتكريم الرئيس الراحل أنور السادات، ويمنح بمقتضاه الميدالية الذهبية للكونجرس، تقديرًا لمجهوداته لإرساء دعائم السلام في الشرق الأوسط

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق