تقارير وتحقيقات

رمضان في مصر .. لا فرق بين مسلم ومسيحي

 

كتبنا ا/ نجلاء فتحي

رمضان شهر كريم يعرف بالرحمة  والود والمحبة والايخاء لا فرق بين شخص واخر .

لافرق بين مسلم ومسيحي

ولا بين ابيض واسود .

كلنا أخوة.

شهر رمضان في مصر بيظهر مدى الحب والإيمان بين الناس والود وصلة الرحم بين الأسر المصرية المسلمة والمسيحية.

ففي بداية شهر رمضان قام  بعض المسيحيين باهداء جيرانهم المسلمين فانوس رمضان بالحجم الكبير والأهم أنه من صنع يدوي وذلك تعبيرا عن المحبة بين ابناء الوطن الواحد

ومن أهم مظاهر الوحدة الوطنية بين المصريين قيام عدد من الكنائس في مختلف أنحاء مصر باعداد وجبات افطار للصائمين بداخل الكنائس وتقوم فرق الكشافة بتوزيعها على الصائمين في الشوارع وداخل المنازل  وعلي الطرق السريعة وقت الافطار طيلة شهر رمضان المبارك .

وقد رحب المسلمون بجهود القس بطرس بشرى راعي كنيسة العذراء  مريم بقرية الشيخ مسعود بمركز ضحضا  بمدينة طهطا.

وفي حوار مع وضوح اوضح القس بطرس انهم  حريصون علي هذا الافطار سنويا لمشاركة المسلمين كنوع عن التعبير عن المحبة والود والاخاء وأننا كلنا واحد ولا فرق بين مسلم ومسيحي كلنا أخوة بالانسانية .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.