سياسة

سفارة مصر بجنوب إفريقيا توضح حقيقة مقتل مصريين في بريتوريا

متابعة:هاني حسبو.

أوضحت سفارة مصر بجنوب إفريقيا فى بيان صحفى حقيقة مقتل مواطنيين مصريين ببريتوريا  بأنه حضر إلى السفارة فى بريتوريا المواطنان المصريان “أحمد هجرس”، “محمد محمود شايش”، يوم الاثنين الماضى الموافق 5 مارس، لطلب استخراج تصاريح نقل الجثمانين إلى “مصر”، وأفاد مسئول السفارة بأن الحادث الجنائى يتطلب استمرار تواجد الجثامين حتى انتهاء التحقيقات.

وطالب المبلغان استخراج التراخيص على الفور، وتم بناء على رغبتهما التواصل مع الجهات المعنية فى “جنوب أفريقيا”، لطلب الموافقة على نقل الجثمانين مع ضمان استمرار التحقيقات بالتوازي، وتم استخراج الأوراق اللازمة في حينه، بما في ذلك الموافقة على نقل الجثمانين.

وعرضت السفارة المصرية المساعدة، إلا أن المبلغين قاما بتقديم طلبين، لنقل الجثمانين إلى “مصر” على نفقتهما الخاصة.

وأكدت السفارة أنه فور الانتهاء من الإجراءات وسفر الجثمانين، تم مخاطبة وزارة العلاقات الدولية والتعاون “الخارجية الجنوب أفريقية”، الأربعاء 7 مارس الجارى، لتقديم طلب رسمى والتنسيق مع السلطات المعنية، لموافاة السفارة المصرية بمستجدات التحقيقات حول الحادث ونتائجها.

ونفت السفارة المصرية فى “جنوب أفريقيا” تمامًا ما ورد فى هذا الشأن، حيث انتهت كافة الإجراءات فى نفس يوم تقديم الأوراق بناء على طلبى المبلغين بنقل الجثمانين على الفور على نفقتهما الخاصة.

وأكدت السفارة المصرية أن حقوق المصريين فى الخارج مضمونة ومكفولة، وأنها تُتابع عن كثب شئون الجالية المصرية، وأنها ستتابع التحقيقات في الحادث حتى القبض على الجناة ومحاكمتهم، داعية أبناء الجالية المصرية فى “جنوب أفريقيا” للتقدم بتسجيل أنفسهم لدى السفارة، وتوفيق أوضاع إقامتهم، وذلك حتى يتسنى تقديم أية تسهيلات أو خدمات تطلبها الجالية المصرية فى “جنوب أفريقيا”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق