سوربا : جيش الاحتلال الروسي يبدأ عملية عسكرية في إدلب وحمص

قصف صاروخي روسي على المدن السورية

أعلن جيش الاحتلال الروسي بدء عملية عسكرية كبرى في محافظتي إدلب وحمص في سوريا. وزعم زير الدفاع الروسي سيرغي شيغو.

أن العملية الجوية تستهدف  “مواقع للإرهابيين” في المحافظتين، وجاءإعلان شيغو عن العملية خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن الثلاثاء.

وقال بحسب موقع ( بي بي سي ) : “لأول مرة في تاريخنا البحري، بدأت حاملة الطائرات أدميرال كوزنيتسوف المشاركة في القتال.”

وكان قائد عسكري روسي قد أعلن منذ أيام أن أسطولا من السفن الحربية الروسية اتخذ له موقعا قبالة السواحل السورية في البحر المتوسط، لدعم القوات الروسية في المنطقة.

 

وتأتي العملية بعد أقل من 24 ساعة من مباحثات هاتفية بين بوتين والرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب.

وتختلف روسيا مع إدارة الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما بشأن الأزمة السورية.

غارات جديدة على حلب

ولم يشر شيغو، خلال لقائه مع بوتين، إلى الموقف في حلب.

غير أن الجيش السوري أعلن أن طائراته قصفت مواقع لمقاتلي المعارضة في حلب القديمة.

وقالت مصادر المعارضة إن القصف استهدف حيي “مساكن هنانو القاطرجي” و”القاضي عسكر” و”منطقة الحيدرية” في الجزء الشرقي من حلب.

وأشارت المصادر إلى أن قصفا بصواريخ باليستية طال منطقة تل حِدْيِة في ريف حلب الجنوبي.

Exit mobile version