تقارير وتحقيقات

سياحة جدة تنظم برنامج ( معا نلتزم ) لتدريب منسوبي المرافق السياحية

 

السعودية – هتان سعيد زمزمي

وجه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامه للسياحة والتراث الوطني بالعمل مع المستثمرين كشريك استراتيجي لتحقيق أهداف التنمية السياحية في المملكة السعودية . واعتمد سمو ه اول برنامج نوعي  لتفعيل الرقابة الذاتيه لدى المنشآت السياحية ورفع  مستوى الوعي بالأنظمة واللوائح وجودة الخدمة ورضى المستهلك تحت شعار  (معا نلتزم ) .وشهدت مدينة جدة اليوم الاثنين 5 نوفمبر  بفندق اصيله بجده  اول ورشة عمل لشرح البرنامج .

واكد محمد العمري مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني  بمنطقة مكة المكرمة أن  ورشه العمل (معا نلتزم ) تأتي في إطار برنامج  كيف نكون قدوة بالتعاون مع إمارة منطقة مكة المكرمة بحضور المدير التنفيذي لملتقى مكة الثقافي بالإمارة  الدكتور الحسن المناخره ونحو ٥٠   من مسئولي الفنادق في جدة

وشرح الدكتور المناخره خلال ورشه العمل رؤية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة نحو مبادرة ” كيف نكون قدوه “أهدافها وخططها وأثرها على المجتمع

وقال العمري ان  هذا البرنامج يهدف إلى رفع مستوى المنافسة وتحسين الجودة وتطوير البيئة الاستثمارية بطريقة مبتكرة في الفنادق ومرافق الايواء السياحي الأخرى إلى جانب أن  ، البرنامج يهدف كذلك لتدريب وتأهيل مسؤولي مرافق الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية المرخصة من الهيئة على مهارات الرقابة الذاتية لمنشآتهم.

وأشار العمري إلى أن  برنامج معا نلتزم يسعى  إلى قياس الأداء من خلال مستوى الخدمة المقدمة في المنشأة المشاركة قبل وبعد المبادرة، وتقييم النزلاء من خلال مواقع الحجوزات والاستبانات الخاصة قبل المبادرةةوبعدها من خلال المحاور التفصيلية المقترحة للبرنامج التي تتضمن أنظمة وإجراءات تشتمل على قوانين وتشريعات السياحة ونظام السياحة ولوائح نظام السياحة ولائحة لجان النظر في مخالفات نظام السياحة، والأنظمة الآلية وإجراءات الترخيص والتصنيف والرقابة على مرافق الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية وغيرها من الأنظمة.

وبين أن البرنامج يوضح  تطبيق الإجراءات التي تشتمل على التدريب الميداني للترخيص والتصنيف، والرقابة لمرافق الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية التي ترخصها الهيئة، وأفلام توضيحيه لدراسة حالات عملية وآلية عمل قطاع الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية والبرامج المستخدمة فيها.

وأشار مدير عام الهيئة أن البرنامج، يستهدف عددا من المخرجات، منها تقليل حدوث المخالفات في الخدمات المقدمة للضيافة، وتحقيق رضى العملاء والمستهلكين وتلبية احتياجاتهم والحفاظ على حقوقهم، فضلا عن رفع مستوى المنافسة في تحسين جودة الخدمة المقدمة وتطوير البيئة الاستثمارية بطريقة مبتكرة ومستمرة، وزيادة الوعي لدى المستثمرين في مرافق قطاع الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية المرخصة من الهيئة كما يقدم  عددا من الحوافز المقترحة تتضمن منح درع يحمل شعار واسم المبادرة، وشهادة من الهيئة للمرافق المشاركة في البرنامج، والتنسيق مع لجنة مكافآت التميز السياحي وإعطاء نقاط إضافية من ضمن جوائز التميز السياحي للمشاركين في البرنامج، والتنسيق مع الإدارة العامة للاتصالات التسويقية للدعاية والإعلان في موقع الهيئة للمنشأة المشاركة.

وقال إن بإمكان كافة الفنادق والمنشآت السياحية التقدم لدخول جايزه جدة للابداع ومكة للتميز

ويأتي برنامج معا نلتزم أيضا في إطار رؤية التحول الوطني وتحقيق رؤية ٢٠٣٠ الذي سيجعل من المملكة العربيه السعودية على خارطة العالم السياحية وفي مقدمتها

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق