تقارير وتحقيقات

طموح باسم ابن قرية المقاطع يحوله من فرد أمن إلى طيار مدني

كتبت إيمان البلطى

طموح الشاب “باسم فايز شاهين”٢٢ عام من قرية المقاطع التابعة لمركز الباجور بالمنوفية طموحه يعانق عنان السماء .فكانت كل أمنياتك بالحياه منذ نعومة أظافره أن يلتحق بأكاديمية الطيران المدنى حتى يكون كابتن طيار يحلق فى سماء العالم  ولكن لن يتمكن من تحيق حلمه فى المحاولة الأولى لظروفه المادية وإلتحق بكلية الحقوق جامعة مدينة السادات.

ولم يستسلم باسم للظروف لم يتوقف عن تحقيق حلمه قط بل أصبح يحاول مرارً وتكرارً مع دراسته فى الحقوق  ويذهب إلى أكاديمية الطيران المدني، ويخضع للاختبارات ولكن لم يكن الحظ يحالفه فقد فشل فى الاختبارات مرتين على التوالى وعمل فرد أمن وكذلك عمل بغسيل الأطباق بالفنادق ليجمع المال وبعد ذلك

ودفعه طموحه للتوجه لإحدى الاكاديميات الخاصة وطلب مقابلة مدير الأكاديمية  وبالفعل بعد إصراره على المقابله الشخصية دخل وبالفعل جلس مع مدير الأكاديمية وتحدث معه وأصبح الآخر مندهش من مدى حب “باسم” وإصراره أن يكون قائد من قادة الطيران المدنى

وقد ذهل المدير  من معلوماته عن أجهزه التحكم الرئيسية ومواصفات الطائرة وكيفية الإقلاع والهبوط حتى أن طلب منه أن يبقي بالخارج لمده 5 دقائق وبالفعل دخل له مره أخرى، وكانت المفاجأة وافق مدير الأكاديمية عليه و قال له “أنت هتكون من أبناء هذه الاكاديمية ورائد من روادها يا “باسم”

عندها انهار  “باسم” بالبكاء فرحا عندما سمع ذلك وبالفعل أصبح “باسم” طالب متدرب بالطيران المدنى ودارس لكلية الحقوق جامعه مدينه السادات.

وأصبح نموذجًا مشرفًا لشاب أصر على تحقيق هدفه وتغلب على كل العقوبات لتحقيقه وعمل ليل ونهار لذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.