الصراط المستقيم

شيخ الأزهر:  المعجزة تصديق الله للنبي.

كتبت زينب الدراجيني.

قال فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب،شيخ الأزهر، إن العلاقة بين المعجزة والنبوة هي اتحاد عضوي، بحيث أن النبي ليس في يده أي برهان أو حجة ليثبت به حجته على الناس إلا بالمعجزة.

وأضاف الطيب خلال برنامج” الإمام الطيب”المذاع عبر قناة« سي. بي .سي» اليوم الجمعة  1 يونيو 2018 أن المعجزة هي تصديق الله للنبي،مؤكدا أن الرسول مهمته هي قلب الأفكار وجلب الاستقرار الاجتماعي وتصحيح ما حدث من أخطاء، وحينما يأتي النبي بالمعجزة تبطل حجة معارضيه.

وذكر أن المعجزة أمر خارق للعادة ويجب أن تكون على يد نبي وهو شرط للتفريق بينهما وبين الكرامة .

وأضاف أن المعجزة لايمكن أن يصنع أحد مثلها ومقرونه بالتحدي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق