صحة و جمال

صحة الشرقية تحتفل باليوم العالمي لمرض الإلتهاب الكبدي

كتب/حسن ابوكباش

 

تزامناً مع اليوم العالمي لمرض الإلتهاب الكبدي، شهد معالي الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، الدكتور هشام شوقي مسعود وكيل وزارة الصحة بالشرقية، إحتفالية مديرية الشئون الصحية بالشرقية باليوم العالمي، وما تم إنجازه بالمبادرة الرئاسية 100 مليون صحة للقضاء على فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية بمحافظة الشرقية، مقدمين الشكر لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية على النهضة الصحية في الآونة الأخيرة، وما لمسه المواطن المصري من خدمات طبية من خلال المبادرات الرئاسية، والتي أثنت عليها منظمة الصحة العالمية، وجميع دول العالم، وذلك بدعم من معالي الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، ومعالي الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وذلك صباح اليوم الأربعاء الموافق 28 يوليو 2021 بقاعة الإحتفالات بقصر الثقافة بمدينة الزقازيق، بحضور السيد الدكتور جمال سلامة مدير عام فرع التأمين الصحي بالشرقية، والدكتورة عايدة عطية مقررة المجلس القومي للمرأة بالشرقية، وعدد من ممثلي الهيئات الحكومية والقطاعات المختلفة، والمواطنين بالمحافظة، قام بتنظيم الإحتفالية المكتب الإعلامي لوكيل وزارة الصحة بالشرقية، وإدارة الثقافة الصحية بالمديرية، بالتنسيق مع العلاقات العامة بمحافظة الشرقية، مع إتباع كافة الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية أثناء الحفل.

أشاد معالي محافظ الشرقية خلال كلمته بالدور الضخم الذي قامت به صحة الشرقية في تفعيل مبادرة فخامة رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي، مقدماً الشكر لفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأثني علي أداء الفرق الطبية بالمحافظة المشاركة في المبادرة الرئاسية، تحت إشراف الدكتور هشام مسعود، مؤكداً بأن ما تم خلال المبادرة الرئاسية أشبه بملحمة وطنية تكاتفت فيها جميع مؤسسات الدولة.

وقدم الدكتور هشام مسعود الشكر لفخامة رئيس الجمهورية على هذه المبادرات الرئاسية التي شهدتها مصر، وكانت علامة فارقة في تاريخ مصر الحديث، وما أسفرت عنه في رفع مستوى الأمن الصحى وصول الخدمة الصحية للمواطن البسيط، وجميع أفراد الاسرة المصرية من السيدات والرجال والشباب وكبار السن والأطفال وغيرهم، كما قدم الشكر لمعالي وزيرة الصحة والسكان، ومعالي محافظ الشرقية على دعمهم المستمر للقطاع الصحي بالمحافظة، وما آلت إليه هذه الإنجازات، مشيراً إلي أن مبادرة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي للقضاء علي فيروس سي والكشف عن الأمراض غير السارية، قدمت الخدمة الطبية لأكثر من ٣ مليون و ٧٧٧ ألف مواطن بالمحافظة، وعلاج جميع الحالات المصابة من خلال مراكز علاج الفيروسات الكبدية بالمحافظة، هذا بالإضافة إلي مختلف المبادرات الرئاسية الأخري، مثل دعم صحة المرأة والكشف المبكر عن سرطان الثدي، ودعم صحة الأم والجنين، والكشف المبكر عن ضعف وفقدان السمع للأطفال حديثي الولادة، وفحص وعلاج الأمراض المزمنة والكشف المبكر عن الاعتلال الكلوي، وفحص وعلاج أمراض سوء التغذية لطلبة المدارس، ومتابعة حالات العزل المنزلي لفيروس كورونا، والقضاء علي قوائم الإنتظار، ونور حياة، وحياة كريمة.

وشهدت الإحتفالية فيلم تسجيلي لما تم إنجازه من خلال المبادرة الرئاسية 100 مليون صحة للقضاء على فيروس سي، وقيام أحد المواطنين بعرض قصة كفاحة مع مرض الإلتهاب الكبدي الفيروسي، والذي أستمر معه لأكثر من ١٣ عام، وما كلفه من أثر نفسي وبدني، بجانب الأعباء المالية، ومشقة السفر بين المحافظات المختلفة، والذي انتهى بعودة الحياة له مرة أخرى بالشفاء من خلال المبادرة الرئاسية.

كما قام بإلقاء محاضرات عن مرض التهاب الكبد كل من الأستاذة الدكتورة ميساء عبدالله رئيس قسم الأمراض المتوطنة بجامعة الزقازيق، والدكتور أيمن زكي، مدير مركز الكبد بمستشفى الأحرار، والأستاذة الدكتورة رشا حجاج، رئيس قسم الاورام بجامعة الزقازيق، والدكتور محمد نور، مسئول المناظير بمديرية الصحة بالشرقية.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية قامت بتخصيص يوم 28 يوليو من كل عام، للإحتفال سنويا باليوم العالمي لمرض الإلتهاب الكبدي تخليدا لذكرى العالم الدكتور باروخ بلومبرج، مكتشف فيروس بي عام 1964، والذي عمل على استحداث طرق تشخيصه واختراع لقاح مضاد له.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.