أراء وقراءات

ضاق الملس

بقلم/ إيمان أبو الليل
.

كبرت أصلي ركعتين

وأجلي روحي بسجدتين

وبملحفة زي الملس حسيته ضاق

إزاى يضيق..؟!

وأنا… هي أنا …

نفس القماش

حتى الحيطان نفس المقاس

حتى القمر
لساه منور ف السما

و الديك بيدن

وملايكة بتأمن

الله أكبر عالم وقادر

يعدل الحال اللي مايل من سنين

زي الملس ضاق ع الحريم

طب نوصله بحتة قماش

كنت جايباها زمان

متزمزمة بمية حياة

وبمسك مكة معطرة

والخيط بشعر ناعسة اتغزل

ضي شمس مضفرة

مصبوغ بلون الصبر

مشدود بخيط الوجع

يا صبر أيوب

على عود سفينة نوح مصلوب

عنده أمل

يبني بلد

ولسة الملس

عايز كمان

نشرته على سور الأمل

يمكن شمسه تطهره

ورميته بوش القمر

قميص بريح الحيا

يمكن نشوف حمرة خجل

تبدد محراب الهموم

وتزيل عتبة مقام الشجن

تنور ضلام ليله اللي طال

و الروح اللي زهقت واتملت

طفشانة من ظلم البشر

يمكن يعود الزمن

ونلاقي نوح

ننجا معاه م الغرق

أما الملس

بكرا يلين

لما اغسله بدمعة خشوع

واشيله بقلب هين مستقيم

ونصلي على سيدنا النبي

فندعى رب العالمين

اهدنا الصراط المستقيم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق