شئون عربية

ضياء رشوان للنجار: «أرجوك يا دكتور مصطفى أن تظهر».

كتبت عزه السيد

قال الدكتور ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات، إنه على معرفة بالبرلماني السابق الدكتور مصطفى النجار جيدًا، وتربطه به علاقة إنسانية جدية منذ ثورة يناير 2011.

قال الدكتور ضياء رشوان، رئيس الهيئة العامة للاستعلامات خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «الحكاية»، المذاع على فضائية «إم بي سي مصر»، مع الإعلامي عمرو أديب، مساء الأحد، أنه عندما ترددت أنباء حول اختفاء البرلمانى السابق «الدكتور مصطفى النجار» قسريًا، تواصل مع محاميه نجاد البرعي، للإستعلام عن أي معلومات متوافرة لديه بهذا الشأن، فجاءه الرد بأنه لا يتوافر لديه أي معلومات سوى أقاويل بإلقاء القبض عليه.

وتابع أنه تواصل مع الداخلية، وبدورها تواصلت مع كل أجهزتها في كل أنحاء الجمهورية، وجاءه الرد خلال 10 ساعات بأنه لم يلقى القبض عليه، بعدها أعلن رئيس قطاع السجون بوزارة الداخلية، في مؤتمر صحفي، عدم وجود النجار في أي مكان احتجاز بمصر.

وأوضح أن «النجار» كان مطلوبًا في قضية سب القضاء، وصدر حكم ضده بالحبس 3 سنوات، متسائلًا: «هل من الوارد أن تخفي السلطة مصطفى لئلا يحضر القضية التي تم تأييد الحكم الصادر ضده خلالها فيحصل على 3 سنوات!».

وذكر أنه تواصل مع محامي «النجار» أمس، واتفقا في الرأي على الثقة في تصريح الدولة بأنه ليس محتجزًا في أي من سجونها، مناشدًا «النجار» بالظهور لما في ذلك من مصلحة له وللدولة، بقوله «أرجوك يا دكتور مصطفى بكل أنواع المصلحة أن تظهر».

يأتي ذلك على خلفية اختفاء البرلماني السابق الدكتور مصطفى النجار، وتردد أنباء حول احتجازه قسريًا، وهو ما نفته وزارة الداخلية متمثلة في قطاع السجون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى