المجتمع

عبدالعال: ليس هناك مجتمع صحى بدون صحافة حرة.

كتبت /عزه السيد

الطنطاوى يطالب بسرعة إصدار «تداول المعلومات»

تعقيبا على البيان العاجل الذى ألقاه النائب مصطفى بكرى، ووجهه للحكومة، ووزيرة الصحة، هالة زايد، خلال الجلسة العامة، مستنكرا الاعتداء على الصحفيين فى نقابة الصيادلة، أثناء تغطيتهم لتلقى أوراق الترشح للانتخابات نقابة الصيادلة المقبلة، يوم الإثنين 17 ديسمبر.

أكد رئيس مجلس النواب، على عبدالعال، رفض البرلمان الاعتداء على أى صحفى أو إعلامى، موضحا أن حرية الرأى من الحريات الأساسية، وليس هناك مجتمع صحى بدون إعلام وصحافة حرة.
ومن جانبه، طالب النائب أحمد الطنطاوى، بسرعة إصدار قانون حرية تداول المعلومات، لافتا إلى أن ما يتعرض له الصحفيون أثناء ممارسة عملهم يضع سلطات الدولة الثلاث «التشريعية، والتنفيذية، والقضائية»، أمام اختبار ضمان حقوق العاملين فى السلطة الشعبية.

وأضاف «من أمن العقوبة أساء الأدب، وهذه ليست المرة الأولى التى يتعرض فيها أبناء المهنة للتنكيل، ونتمنى أنها تكون المرة الأخيرة، ولا تمر دون حساب»، مشيرا إلى تردى أوضاع الصحفيين، فى الوقت الذى كفل لهم الدستور ضمانات تمكنهم من أداء مهامهم، فضلا عن تراجع أوضاعهم الاقتصادية، وتدهور بيئة العمل الصحفى.

وتابع: «لا يعقل أن يعمل الصحفى وهو لا يأمن على نفسه»، محذرا من تحول الصحافة لنشرات دورية، وتكون بمثابة مجرد ساعى بريد، مؤكدا أن «هذا ليس فى صالح المواطن، فالصحافة سلطة شعبية تراقب وتوضح الأوضاع للرأى العام».

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى