البحث العلمى

علماء يحذرون من خطورة “فيروسات الزومبي” على حياة البشرية

كتب – محمد اسماعيل

قال باحثون أوروبيون أن ذوبان التربة الصقيعية القديمة بسبب تغير المناخ يحمل تهديدًا جديدًا للبشر، وأنهم  أعادوا إحياء ما يقرب من عشرين فيروسا، بما في ذلك واحد متجمد تحت بحيرة منذ أكثر من 48500 عام.

وأوضح فريق البحث من روسيا وألمانيا وفرنسا  أنهم أعادوا إحياء وتمييز 13 من مسببات الأمراض الجديدة، ما أطلقوا عليه “فيروسات الزومبي”، ووجدوا أنها ظلت معدية على الرغم من قضائها آلاف السنين محاصرة في الأرض المتجمدة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.