أراء وقراءات

عندما توقف الزمن.

بقلم/خالد طلب عجلان

 

أمي أعظم النساء في عيني ،،

 

وأمك أعظم النساء في عينيك ،وكلنا كذلك ..يرى كل شخص آمه أعظم نساء الآرض،،

 

ولكن ما رأيته كان آغرب من الخيال ،،

 

من إمرأة فقدت إبنها الوحيد منذ أكثر من آربعين عاما،،

 

وجدتها تحمل فأس صغير تحفر في كل مكان فقد فقدت إبنها في ظروف غامضة،،

 

وآقتربت منها وسألتها ماذا تفعلين،،

 

فلم آجد كلمات غير أنها تقول ،،لو أعثر على عظامه حتى،،،وحتي يآتي قضاء الله سأظل أبحث عن عظامه فهو وحيدي في الحياه وهو طيفي وهو حلمي وهو بصري بعدما ضعف بصري،،

 

لم أجد ما يبرد نار الشوق لإبنها ولم تشفع مواساتي ولم تخفف عنها ،،

 

إنها حقا الأم وقلبها وعطفها ووفائها ،،

 

إنها أعظم النساء في نظري،،

 

رحم الله وحيدك سيدتي ،،

والهمك الله الصبر والسلوان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.