الاماراتالمجتمع

غموض يحيط بمقتل شاب إماراتي برصاص الشرطة الأمريكية

اعلان

موقع الحادث
موقع الحادث

قتلت الشرطة الأمريكية شاب إماراتي بإطلاق النار على شاب وقتلته بعد أن انقلبت سيارته عند حاجز أوهايو تيرنبايك.

وقالت الشرطة إن الشاب مواطن إماراتي، وإنه طالب في جامعة “كيس ويسترن ريزرف” في كليفلاند، بحسب ما ذكرته متحدثة باسم مكتب وزارة العدل الاربعاء 7 نوفمبر 2016.

وقالت مصادر طبية إن الشاب هو سيف ناصر مبارك العامري، وهو في السادسة والعشرين من عمره، ويعيش في كليفلاند في ولاية أوهايو.

وقد أطلقت الشرطة النار على رأس العامري مرة واحدة، بحسب ما ذكرته المصادر.

وكان العامري، بحسب ما تقوله مصادر في مدينة هادسون، يقود سيارته بسرعة وبطريقة غير متزنة في تيرنبايك يوم الأحد الماضي عندما اصطدم بسيارة أخرى من الجانب، وأدى الاصطدام إلى انقلاب سيارته.

وفتشت الشرطة في هادسون وولاية أوهايو عن السائق فلم تعثر عليه، فقد فر من المكان، ثم عثرت عليه فيما بعد في منطقة تغطيها الأشجار.

وأطلق شرطي النار عليه خلال مقاومته، بحسب ما ذكرته المصادر. وتلقى الشرطي العلاج من إصابات طفيفة، ثم منح إجازة مدفوعة الأجر. ولم تحدد الشرطة هويته.

وتبعد مدينة هادسون حوالي 30 ميلا شمالي كليفلاند.

وقال المكتب الإعلامي لسفارة الإمارات في واشنطن إن المسؤولين على علم بمقتل العامري . وبحسب موقع ( بي بي سي ) ،أكد محمد مير الرئيسي، وكيل وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، أن الوزارة – بالتنسيق مع سفارة الدولة في واشنطن – تتابع حاليا سير التحقيق في “ملابسات الحادث المؤلم الذي أدى إلى وفاة أحد مبتعثي الدولة في ولاية أوهايو الأمريكية.”

سيف ناصر مبارك العامري
سيف ناصر مبارك العامري

وأضاف في بيان الأربعاء أن الوزارة ستصدر بيانا أشمل في وقت لاحق بعد أن تتضح التفاصيل من الجهات الرسمية حول هذا الحادث.

وقالت جيل ديل غريكو، المتحدثة باسم مكتب وزارة العدل في أوهايو إن المحققين من مكتب التحقيقات الجنائية الذي يبحث في إطلاق النار سيلتقي مع ممثلين لدولة الإمارات.

وأفادت صحيفة أكرون بيكون بأن العامري كان يدرس القانون في الجامعة. وأكد متحدث باسم جامعة “كيس ويسترن ريزرف” بأن العامري كان طالبا بها، ولكنها امتنعت عن إعطاء أي تفاصيل أخرى.

الوسوم
اعلان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق