شئون عربيةليبيا

فرنسا تعلن مقتل 3 من عناصرها الاستخباراتية في ليبيا

  • رغم إنكار المسؤولين المحليين

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند
الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند

اعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند اليوم الأربعاء 20 يوليو 2016، عن مقتل ثلاثة جنود فرنسيين في حادث طائرة هليكوبتر أثناء مهمة لجمع معلومات مخابرات في ليبيا.

 

والجنود الثلاثة هم أول قتلى عسكريين غربيين في ليبيا منذ أن تبين هذا العام أن قوات خاصة تابعة لدول أجنبية تعمل هناك.

 

وقال أولوند في كلمته “ننفذ في الوقت الحالي عمليات مخابرات خطيرة (في ليبيا) … قتل ثلاثة من جنودنا المشاركين في هذه العملية في حادث طائرة هليكوبتر”.

 

ولعبت باريس دورا رئيسيا في الحملة الجوية التي نفذها حلف شمال الأطلسي لمساعدة مقاتلي المعارضة الليبيين على الإطاحة بمعمر القذافي عام 2011، وهو ما ساهم في إسقاط البلاد في الفوضى.

 

وتزعم فرنسا أن قواتها الخاصة بالتعاون مع بريطانيا والولايات المتحدة تقديم المشورة لقوات موالية للقائد الليبي خليفة حفتر في شرق ليبيا في تصديها للإسلاميين وخصوم آخرين في مدينة بنغازي منذ أكثر من عامين، وتجري الطائرات الفرنسية طلعات استكشافية منذ ديسمبر 2015.

 

ولم يعلق مسؤولون عسكريون ليبيون على تقرير أفاد بوجود فرنسيين في طائرة هليكوبتر تحطمت قرب بنغازي الأحد الماضي، وقال مسؤولون في ذلك الوقت إن أربعة أشخاص قتلوا في حادث التحطم وجميعهم ليبيون.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.