أراء وقراءات

فقراء …ولكن

بقلم /عزه السيد

عندما نتحدث عن الفقر يخطر على بالنا فقر الأشياء
فقر الجيوب .. فقر الحسابات في البنوك ..
و لم نتخيل يوما فقر القلوب
وهي في نظري من أخطر العيوب
إنها النفوس الفقيرة من قلة الحمد لله
الفقر المالى يمكن علاجه .. بالعمل الجاد الذي يكفي حاجتنا
والإستغناء عما لانستطيع توفيره .. ثم بالقناعة التي تحيا بها القلوب ..
اما الفقر النفسي .. فقر المشاعر .. يصعب علاجه بالعقاقير
لأنه ربط نفسه بالدراهم والدنانير
فقر القلوب ..وياله من فقر رهيب ..
تمتلأ فيه القلوب بالقسوة والغيرة والحسد ، وتنقم على نعمة الله التي في ايدي الناس ..وتتمنى زوال الخيرات ..ولا تذكر نعمة الله التي في ايديهم حتى لو كان مافي ايديهم ذهب وفضة فتكون محرومة مما حمد الله عما اعطاهم من خيرات ، وبأفعالهم زالت البركات
انها قلوب محرومة من الرحمة ، ومحرومة من النعيم الذي في ايديها ، ولن تشعر بلحظة حب أو رضا لأن كل ما تراه فقط هو النعيم المادي .. النعيم الزائل ..
لا أدري كيف تعيش هذه القلوب وهي ممتلئة بالنقمة ،ممتلئة بالكراهية .. ليس فيها لون ابيض جميل وانما تحمل السواد في كل جنبات مشاعرها
كم من فقراء يعيشون سعداء في أكواخ
وكم من أغنياء يعيشون البؤس في القصور
أن لحظة حب يعيشها الانسان تمتلأ نفسه غنى وسعادة
ان لحظة وفاء يعيشها الإنسان تملئ قلبه بنور الإيمان
فقراء لكن يملكون الدنيا بابتسامتهم التي تملأ وجوههم
فقراء لكن يعطونك الود والحب
فقراء لكن يحافظون على كرامتهم فتشعر أنهم أغنياء
أما الأغنياء الذين جفت مشاعرهم .. فهم أغبى الادأغبياء

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق