تقارير وتحقيقات

في 12 ساعة.. 200 صاروخ من غزة وصمت إسرائيلي على مصير 70 منها

كتب/ سيدحمودة


قال الجيش الإسرائيلي إن الفصائل الفلسطينية في غزة أطلقت 200 صاروخ من القطاع باتجاه أراضيها خلال 12 ساعة.
وأشار أفيخاي أدرعي، الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي، في بيان تلقته “وضوح الإخباري”، إن 30 من هذه الصواريخ سقطت داخل قطاع غزة دون أن تتمكن من الوصول إلى الأراضي الإسرائيلية.
وأضاف أن منظومة القبة الحديدية اعترضت 100 صاروخ من الصواريخ المتبقية.
ولم يحدد أدرعي في بيانه موقع سقوط الصواريخ الـ70 المتبقية.
ولكن صافرات الإنذار دوت خلال ساعات الليل في مدن بئر السبع وأسدود وعسقلان.
وكشف الجيش الإسرائيلي عن حريق كبير اندلع في أسدود قال إنه نتج عن سقوط صاروخ.
وقد دخلت عملية “حارس الأسوار” الإسرائيلية، يومها السادس على وقع استمرار دوي صافرات الإنذار وإطلاق الصواريخ من غزة وقصف القطاع.
وفي الساعات الأولى من يوم السبت دوت صافرات الإنذار في بئر السبع وأسدود وعسقلان وغلاف القطاع؛ من جانبها أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية، شن غارات على مخيم الشاطئ غرب مدينة غزة.
وجاء دوي الصافرات بعد دقائق من إعلان كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة “حماس” قصف أسدود برشقة صاروخية انتقاما لقتلى الضفة الغربية واستهداف المدنيين شمالي الضفة الغربية.
كما تم استهداف مدينة بئر السبع ومنطقة النقب بعدة صواريخ، بخلاف دفعة صواريخ باتجاه مدينة أسدود أيضا.
وأعلن الجيش الإسرائيلي قصف مكتب توفيق أبو نعيم، رئيس الأمن الداخلي التابع لحركة “حماس” في غزة.
وكان الجيش الإسرائيلي واصل استهداف مواقع في غزة قال إنها تتبع لحركة “حماس”.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إنه حتى مساء الجمعة وصل عدد القتلى إلى 126 بينهم 31 طفلا و20 سيدة إضافة إلى 950 إصابة.
وبالتزامن مع استمرار التصعيد فقد ازدادت التقديرات في وسائل الإعلام الإسرائيلية عن قرب التوصل إلى وقف لإطلاق النار.
وقال مصدر دبلوماسي مطلع على جهود التوسط في وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس لموقع “تايمز أوف إسرائيل” الإخباري الإسرائيلي، إن الجانبين قد يتوصلان إلى اتفاق في غضون أيام، وسط جهود مكثفة لوقف ما يقرب من أسبوع من الصراع الدامي.
وأضاف المصدر، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، إن “الوسطاء عبروا عن تفاؤل حذر بوقف القتال خلال أيام”.
وتابع الدبلوماسي: “إن التقييم بين المفاوضين استند إلى تجربة التوسط في وقف إطلاق النار لإنهاء جولات العنف السابقة بين الجانبين”.
وفي هذا الصدد فقد أشار الدبلوماسي إلى أن “المفاوضين يعتقدون أن القصف الإسرائيلي المكثف لقطاع غزة يومي الخميس والجمعة يشير إلى أنها قد تكون قد بدأت في حل مشاكلها وستوافق قريبًا على وقف القتال أيضًا”.
وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، فجر السبت، حصيلة أحداث الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس الجمعة.
وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن 28 فلسطينيا قتلوا وأكثر من 1890 أصيبوا في الغارات والاعتداءات الإسرائيلية على تلك المناطق خلال يوم الجمعة.
ووفق وكالة الأنباء الفلسطينية، ارتفع إجمالي ضحايا القصف الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 136 قتيلا منذ مساء الإثنين الماضي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.