حوادث و قضايا

الحزن يسود قرية ساقية المنقدى منوفية لمقتل الطفلة شهد

كتبت إيمان البلطى

تشهد الآن قرية ساقية المنقدى حزن شديد إثر تشيع جثمان الطفلة شهد والتى اختفت من صباح أمس بعد ذهابها للمدرسة بالقرية ثم تم العثور عليها جثة بالقرب من المدرسة.

استيقظت شهد ولبست ملابس المدرسة فهى طالبة بالفرقة الأولى بالمرحلة الإعدادية وذهبت لمدرستها في قرية ساقية المنقدي بأشمون وفجأة اختفت واكتشفت الأسرة إن البنت مسجلة بدفتر الغياب فى المدرسة فقامت الأسرة بنشر صورتها على الفيسبوك وذهبوا ليبحثوا عنها ولسوء الحظ تم العثور عليها جثة هامدة مقتولة و ممزقة الملابس ومسحولة ومخنوقة تحت كبل كهرباء بالقرب من المدرسة.

ومازالت المباحث والنيابة العامة تبحث عن الجانى ،كما تم وضع كاردون أمني مشدد على القرية لكشف اللغز.
وتقول مصادر من القرية أن شهد طفلة يتيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.