سورياسياسة

قصف روسي يقتل 4 من الحرس الثوري الإيراني في سوريا

مقاتلات روسية في سماء سوريا
مقاتلات روسية في سماء سوريا

لقى 4 من الحرس الثوري الإيراني مصرعهم في سوريا، بسبب القصف الروسي “عن طريق الخطأ”، وذلك من بين 70 قتيلاً من القوات الإيرانية لقوا مصرعهم خلال المعارك الأخيرة، في غضون أسبوع بمناطق مختلفة من سوريا.
ونقلت قناة “من و تو” والتي تبث بالفارسية من لندن، في تقرير لها، نقلا عن مصادرها، أن “العناصر الأربعة وينتمون إلى كتيبة “الحسن المجتبى” التابعة للحرس الثوري الإيراني، قتلوا بنيران روسية صديقة، عن طريق الخطأ، ولذا تمتنع السلطات الإيرانية عن إعلان هذه الحادثة “.
وبحسب التقرير، فقد قالت المصادر إن “موسكو تقول إن المعلومات الخاطئة التي زودتها الحكومة السورية للقوات الروسية، تسببت بقصف هؤلاء العسكريين الإيرانيين عن طريق الخطأ”.
والقتلى الإيرانيون الأربعة الذين قضوا بالقصف الروسي، هم كل من سید أصغر جرغندي، والضابط إحسان فتحي، وهما عنصران من كتيبة” الحسن المجتبى”، بالإضافة إلى الضابط سيد مجتبى أبو القاسمي، وهو من قادة ميليشيات الباسيج بمدينة دزفول، والذي دفن أمس السبت بحضور مسؤول محليين وقادة عسكريين في دزفول، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا”، وكذلك عنصر آخر من الحرس الثوري بمدينة رامهرمز، لم تذكر الوكالات الإيرانية اسمه حتى الآن.
وبحسب الأنباء الواردة فقد قتل من كتيبة “الحسن المجتبى” وحدها ومقرها في مدينة بهبهان، بمحافظة خوزستان جنوب غربي إيران، ما يقارب 20 عنصرا خلال معارك مختلفة في سوريا في غضون شهرين، منذ التدخل العسكري الروسي في أكتوبر الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق