احدث الاخبار

قضية طفل المرور :النيابة تحبس ابن القاضي ومرافقيه

قرر النائب العام المستشار حماده الصاوي، مساء اليوم الإثنين 2 نوفمبر 2020، إيداع الطفل ابن احد القضاة المتعدي على فرد شرطة المرور إحدى دور الملاحظة، وحبس من كانوا في صحبته احتياطيًّا على ذمة التحقيقات في القضية المعروفة اعلاميا بقضية ” طفل المرور”.

وبحسب موقع مصراوي ، ذكرت النيابة العامة في بيان رسمي، أنها كانت في إطار استكمالها للتحقيقات في الواقعة قد تبينت نشر الطفل المتعدي مقطعًا مساء أمس بمواقع التواصل الاجتماعي فور تسليمه لوالديه نفاذًا لقرار “النيابة العامة”، تضمن ارتكابه جريمة جديدة، وكذا أسفرت التحقيقات مع من كانوا معه عن ملابسات منها موالاة تعديهم والطفل المذكور على فرد الشرطة فور انتهاء الواقعة الأولى، وتصويرهم مقطعًا بهذا التعدي تبين “للنيابة العامة” تداوله اليوم بمواقع التواصل الاجتماعي، فضلًا عن مقاطع أخرى لوقائع مماثلة ارتكبها المذكور، الأمر الذي رأت معه “النيابة العامة” عدم التزام والدي الطفل المتهم بتعهدهم إلى “النيابة العامة” كقرارها بتقويم سلوكه وحسن رعايته بعد تسليمه إليهما،

بيان نادي القضاة

وفي الوقت نفسه أكد مجلس إدارة نادي قضاة مصر، رفضه لتصرفات وأفعال غير مسئولة ارتكبها طفل يعمل والده بالقضاء.

وأكد النادي في بيان صادر عنه اليوم الإثنين 2 نوفمبر 2020، أنه يؤكد أن سيادة القانون هي أحد أهم الركائز الأساسية للدولة المصرية، ويتجسد هذا المبدأ بخضوع كل سلطة من سلطات الدولة بكافة أفرادها لمبادئ الدستور وسيادة القانون، ولا يوجد رابط بين مرتكب أي فعل مؤثم ووظيفة ذويه يؤثر في سير التحقيقات أو المحاكمة أو تعطيلها.

وأضاف البيان أن نادي قضاة مصر إذ يرفض التصرفات التي صدرت عن الطفل التي تستوجب المحاكمة والتقويم والرقابة، ولكنه في الوقت ذاته يؤكد أن هذا التصرف الفردي لا ينبغي تعميمه على أبناء القضاة كفئة من فئات المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى