العالم من حولنا

كورونا يتوغل بين صفوف مشاة البحرية الأمريكية دون أن يعلمو.

اعلان

كتبت / عزه السيد

 

أفاد باحثون بأن العديد من المجندين الجدد في مشاة البحرية الأمريكية أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، في وقتٍ ما خلال العام الماضي، دون أن يعلموا أنهم أصيبوا به، وفق ماذكرت شبكة سي إن إن.

 

قالت سي إن إن الإخبارية، إن الاكتشاف يدعم فكرة أن الشباب الأصحاء ربما يكونوا حاملين للفيروس وينشرونه دون علمهم بذلك.

 

أفاد باحثون في مجلة إميرجينج انفيكشس أن الفريق في مركز البحوث الطبية البحرية اختبر 3249 من المجندين الذين تم عزلهم بين مايو وسبتمبر.

 

ووجدوا، أن حوالي 1٪ ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا ، وأن 9٪ لديهم أجسام مضادة لفيروس كورونا، مما يشير إلى أنهم أصيبوا بالوباء من قبل.

 

وذكروا أن ما يقرب من 18 ٪ من المجندين من أصل إسباني، و 15 ٪ من المجندين السود ، ثبتت إصابتهم ووجدوا لديهم أجسام مضادة.

 

قال الباحثون إن الشباب في الولايات المتحدة أظهروا مستويات أعلى من الأجسام المضادة المقاومة لفيروس Covid-19 مقارنة بالأشخاص في الأعمار الأخرى، لكن ذلك حدث لهم دون أعراض، وهذه الحالات تمر دون أن يلاحظها أحد.

 

وأضافوا “كان التركيز على دراسة الشباب، وكثير منهم لم يشغلوا أبدًا وظائف بدوام كامل وربما لم يتولوا مهام عمل أساسية”.

 

وتابعوا “بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 20 عامًا ، قد يؤدي انخفاض الالتزام بتوصيات التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة وتدابير الصحة العامة الأخرى إلى زيادة مستوى تعرضهم للفيروس مقارنة بكبار السن.”.

 

المصدر وكالات

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى