أراء وقراءات

كونى لزوجك امآ ثانية…

كتبت عزه السيد

_ الأوقات التي يكون فيها الزوج بأمس الحاجة الى حب و إستحسان زوجته .

_عندما يعتذر عن خطأ و تتلقى ذلك بحب و غفران.
كلما كان الخطأ الذي إرتكبه أكبر , كان الحب الذي سيعطيها
إياه فيما بعد أكثر.

_عندما يريد أن يتصالح معها بعد مخاصمة و يبدأ بعمل
أشياء صغيرة من أجلها و تبدأ بتقديره مرة أخرى 

_ينسى أن يحضر شيئا ما و تقول : “لا بأس هل تحضرهفي المرة القادمة عندما تخرج ؟ “

_تكون سعيدة لرؤيته حين يعود إلى البيت.

_عندما يطلب منها أن تفعل شيئا ما و تقول : ” نعم “
و تبقى في مزاج جميل .

_عندما تجرحه و تفهم ألمه , تعتذر و تعطيه الحب الذي
يحتاج إليه .

_عندما يضل الطريق و هو يقود السيارة , ولا تقوم بالتهويلمما حدث ممكن أن تنظر الى الجانب الإيجابي في الحادثة و تقول ” ما كان بامكاننا رؤية منظر الغروب الجميل لو أننا سلكنا الطريق الآخر” .

_تبوح بمشاعرها السلبية بأسلوب متزن دون لوم , أو رفض أو دون أن تكون مستنكرة له .

_تطلب دعمه بدلاً من التركيز على أخطائه.

_تتغاضى في المناسبات الخاصة عن أخطائه التي
يمكن عادة أن تضايقها .

_عندما ينسى أين وضع مفاتيحه لا تنظر اليه وكأنه
شخص لا يتحمل المسؤولية.

_عندما ينسحب لا تجعله يشعر بالذنب

_تكون لبقة أو لطيفة في التعبير عن كرهها أو
خيبة أملها من مطعم أو زيارة عندما تخرج معه .

_عندمايتسبب بخيبة أملها ولا تقوم بمعاقبته , بل
تسامحه بقلبها الكبير .

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق