الصراط المستقيم

لطيفة ومعلومة قرءانية … أنهار الجنة في القرآن الكريم

إعداد/محمد محمود عيسي

أولا:كثيرا مانقرأ في القرآن الكريم قول ربنا تبارك وتعالي: (جنات تجري من تحتها الأنهار) ن و(جنات تجري تحتَها الأنهار) ،و(تجري من تحتهم الأنهار). لابد لها من تفصيل وتعريف كامل لأنها ذكرت في كل هذه المواضع مجملة.

ثانيا:قد فصلها ربنا تبارك وتعالي في آية واحدة في القرآن الكريم في سورة محمد  الآيةرقم١٥

يقول الله تبارك وتعالي:

(مثل الجنة التي وُعِد المتقون فيها أنهارٌ من ماءٍ غير آسن وأنهارٌ من لبنٍ لم يتغير طعمه و أنهارٌ من خمرٍ لذةٍ للشاربين وأنهارٌ من عسلٍ مُصَفّى ولهم فيها من كل الثمرات ومغفرةٌ من ربهم كمن هو خالدٌ في النار وسُقُوا ماءً حميماً فقطّع أمعاءَهم)

ويقول رسول الله صلي الله عليه وسلم في الحديث الصحيح:(إنّ في الجنة بحر الماء وبحر العسل وبحرالخمر وبحر اللبن ثم تشقق الأنهار بعد).

أي أن أنهار الجنة هم الأربعة المذكورين في الآية ١٥ في سورة محمد وهم(نهر الماء ونهراللبن ونهرالخمر ونهرالعسل المصفي) وبذالك يتضح تفصيل أنهار الجنة المذكورة في آيات القرآن الكريم جملة وهي المنشقة من الأبحر الأربعة المذكورة في الحديث السابق الذي ذكره ورواه الترمذي بسندصحيح

هذه معلومة ننشرها للمسلمين لكي يعلمها الذي لايعلم ويُعلّمها الذي عَلِمها

اللهم اسقنا من أنهار الجنة ومتعنا بالنظر الي وجهك الكريم اللهم آمين

هذا والله أعلي وأعلم

وعلي الله قصد السبيل

محمد محمود عيسي

محاسب وداعية خير

منشاة سلطان – منوف – المنوفية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.