تقارير وتحقيقات

لليوم الثاني.. لجان إدارة المواطنين والمغتربين الأفارقة التابعة للإتحاد الأفريقي تواصل اجتماعاتها بالقاهرة

كتبت/ إيمان أبو الليل

تواصل اللجان القطاعية السبعة التابعة لإدارة المواطنين والمغتربين الأفارقة بالإتحاد الأفريقي، اجتماعاتها لليوم الثاني بالعاصمة المصرية القاهرة، وذلك في إطار بحث تنفيذ البرنامج المتكامل المشترك للمجموعات القطاعية السبعة حول القضايا الفنية المتخصصة الأجندة 2063، بمشاركة أحمد البشير مدير إدارة المواطنين والمغتربين الأفارقة، وتال فال نائب رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والثقافي، ونجوى متولي رئيس الفصل الوطني المصري، والسفير جلال شلبة رئيس قسم المجتمع المدني.
وكانت تال فال نائب رئيس المجلس الإقتصادي والإجتماعي والثقافي التابع للإتحاد الأفريقي، قد افتتحت اجتماعات إدارة المواطنين والمغتربين الأفارقة برئاسة أحمد البشير، الخميس بأحد فنادق القاهرة، والمستمرة في انعقادها حتى السبت 27 أكتوبر الجاري، كما طالبت بضرورة العمل من أجل ترجمة أجندة 2063 وقالت “أعلن افتتاح هذه الدورة من القاهرة، وأدعوا لكم بالتوفيق”.
وتحدث أحمد البشير مدير إدارة المواطنين والمغتربين الأفارقة، حول ضرورة العمل على تذليل مشاكل الأفارقة في المهجر، لافتًا إلى أن الإتحاد الأفريقي رأى ضرورة التواجد بجانب كافة المواطنين الأفارقة فأنشأ تلك الإدارة التي تحرص على التواجد حيث يكون الشعوب سواء داخل أو خارج القارة الأفريقية ، كما أننا نبحث دومًا حول الدور الذي يمكن للإدارة أن تلعبه في دعم الأفارقة المهاجرين والمغتربين وفي ذات السياق نسأل حول الدور الذي يمكن للأفارقة المغتربين لعبه لصالح القارة السمراء.
وتابع في كلمته، إننا وكل الأعضاء المشاركين في هذا الحدث الهام وباسم موسى فقيه محمد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي نتقدم بخالص الشكر إلى مصر حكومةً وشعبًا على استضافة هذا الحدث ذو الأهمية البالغة، مطالبًا الجميع اتخاذ خطوات جادة وطرح أفكار وآليات حقيقية من شأنها العودة إلى مقراتنا بنتائج ملموسة، لا سيما وأننا اجتمعنا قبل 6 اشهر وكان معنا أعضاء آخرين وطرحنا العديد من الأفكار لكنها لم تتحقق بعد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى