العالمالعالم من حولناليبيا

ليبيا تطالب جامعة الدول العربية لدعمها في مواجهة الإرهاب

اعلان

أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية
أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية

استقبل أحمد أبو الغيط، أمين عام جامعة الدول العربية، اليوم الاثنين 8 اغسطس 2016، وفداً من أعضاء مجلس النواب الليبي برئاسة محمد شعيب النائب الأول لرئيس المجلس، استعراض الطرفان أخر تطورات الموقف فى ليبيا وأبعاد الاتصالات المختلفة التى تجرى من أجل إعادة الأمن والاستقرار بشكل كامل إلى الساحة الليبية.

وصرح الوزير المفوض محمود عفيفى المتحدث الرسمى باسم أمين عام جامعة الدول العربية بأن أعضاء الوفد والذين يمثلون مختلف المناطق الليبية والدوائر الانتخابية، وأيضاً تيارات سياسية متعددة، قدموا عرضاً خلال اللقاء لأهم التطورات التى تشهدها ليبيا خلال المرحلة الحالية على مختلف الأصعدة، خاصة فيما يتعلق بعملية تنفيذ اتفاق الصخيرات والجهود الرامية لدعم المؤسسات الليبية الموحدة ممثلة فى المجلس الرئاسى وحكومة الوفاق الوطنى ومجلس النواب، إضافة إلى تناول التحديات التى تواجهها ليبيا وعلى رأسها تصاعد خطر الإرهاب.

وأوضح المتحدث أن أعضاء الوفد أكدوا أن لديهم تطلعا قويا، باعتبارهم ممثلين للأطياف المختلفة للشعب الليبى، لأن تعود الجامعة العربية للانخراط بشكل فاعل فى الاتصالات الخاصة بتسوية الأزمة فى ليبيا، وذلك فى ضوء كونها المنظمة العربية الأم وممثلا للإرادة العربية، الأمر الذى يجعل دورها لا غنى عنه فى التعامل مع الأزمات العربية بشكل عام ومن بينها الأزمة الليبية، مطالبين بأن يتم النظر فى إعادة تعيين مبعوث خاص للجامعة العربية معنى بالتطورات فى ليبيا، وبما يسمح بوجود الجامعة العربية كطرف فعلى وأساسى فى الاتصالات التى تجرى فى هذا الصدد.

وأشار المتحدث إلى أن الأمين العام أكد بدوره أن الفترة القريبة المقبلة ستشهد قيام الجامعة العربية بالتواصل النشط والفعال والعمل عن قرب مع مختلف الأطراف المعنية بالوضع فى ليبيا، أخذا فى الاعتبار ما نص عليه القرار الصادر عن قمة نواكشوط فيما يتعلق بدعم وحدة واستقرار ليبيا وتكليف الأمين العام بإجراء الاتصالات اللازمة فى هذا الشأن، مشيراً إلى أنه من غير المقبول تنحية دور الجامعة العربية فى تناول الأزمات التى تمر بها الدول العربية ومن بينها الأزمة فى ليبيا والتى يجب معالجتها من خلال اتخاذ خطوات وإجراءات تهدف بداية إلى مواجهة خطر التقسيم والتحدى الكبير الذى يمثله الإرهاب ونشاطات التنظيمات الإرهابية فى ليبيا.

وأضاف المتحدث أن الأمين العام حرص على أن يؤكد أيضاً خلال اللقاء تقديره للدور الهام الذى يلعبه مجلس النواب كممثل لآمال وطموحات أبناء الشعب الليبى وباعتباره ركناً أساسياً الذى فى مستقبل العملية الديمقراطية فى ليبيا، مشيراً إلى أنه يرحب فى هذا الصدد بالتواصل والعمل مع مختلف الأطراف الليبية والدولية التى تعمل من أجل وحدة ليبيا والحفاظ على أمنها واستقرارها.

 

اعلان

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق